-->

بالصور: تشييع جنازة الفنان الأمازيغي محمد ابعمران بوتفوناست في تجاهل تام من الجهات المعنية

صدم الكثير من المتتبعين فيديو نقل وقائع تشييع جنازة الفنان الراحل محمد أبعمران مباشرة من مقبرة الرحمة بالدارالبيضاء! حضور باهت للحشد المرافق لموكب الجنازة، وغياب تام لأهل الفن الأمازيغي بوجه خاص!إضافة الى عدم تغطية الحدث من طرف قنوات الإعلام الرسمي ، بٱستثناء قناة تمازيغت التي قامت بالواجب هذه المرة! 

جنازة المرحوم بوتفوناست محمد اباعمران

كما لم  يحضر  جنازة الفنان محمد أباعمران (بوتفوناست) أي فنان أمازيغي أوشركة الانتاج التي كان يعمل معها مع ان اغلب الشركات والفنانين موجودون في الدار البيضاء ،قناة تمازيغت حاضرة ولا يوجد من يدلي بتصريح عن الفقيد..

جنازة المرحوم بوتفوناست محمد اباعمران
جنازة المرحوم بوتفوناست محمد اباعمران 
فهل لا يكفيهم تجاهله بل إغتياله الرمزي في حياته؟ فلا ٱلتفاتة أثناء مرضه وهو في مرحلة الهرم،وقبل ذلك لا تكريم رسمي ولا وسام مستحق من الجهات الراعية للفن ببلادنا!ولا مجرد إستجواب يتيم في أرشيف قنواتهم الاذاعية أو التلفزية!ثم ماذا بعد؟ إغتيال آخر جد مؤلم لنا يلاحق الفقيد أبعمران الى القبر!

جنازة المرحوم بوتفوناست محمد اباعمران
جنازة المرحوم بوتفوناست محمد اباعمران 

إنه مشهد حزين يزعزع القلب، وهو الذي أدخل البهجة الى البيوت الأمازيغية بأعماله الفكاهية الخالدة!وما يحز في النفس كذلك غياب أمثاله من الفنانين الأمازيغ الذين لم يحضروا لمآزرة عائلة الفقيد!ك ما صدمنا غياب ممثل عن مؤسسة "إيركام" المعهد الذي لا يهتم بمآل أهل الفن الأمازيغي!

قبر المرحوم بوتفوناست
قبر المرحوم بوتفوناست 

الراحل إذن لم يشفع له تاريخه الفني لينال ما يستحقه من إهتمام على الأقل بعد موته!لتتأكد مقولة "الفنان الأمازيغي مهمش في وطنه"! ولو كان المرحوم منشدا عازفا في جوق الطرب الأندلسي،لبكت الصحافة المتحيزة،وهاجت قنوات الصرف التلفزي دون تحفظ!لكن  أيها الراحل لا تهتم، ونم في قبرك مطمئنا ،فسيذكرك التاريخ كأحد القامات الفنية والإبداعية التي بصمت ذاكرة الأجيال!