-->

بلاد الأمازيغ من أغنى الأراضي في العالم بالثروات الباطنية لكنها تحث يد انظمة ديكتاتورية تستنزفها وتبددها

تعتبر أرض شمال افريقيا، من أغنى المناطق في العالم بالثروات الباطنية والبحرية، حيث تتوفر على مخزون كبير من النفط والغاز، وكم هائل من المعادن كالذهب والفضة والنحاس والحديد والكوبالت والرصاص والنيكل... وإحتاياطات هائلة من الفوسفات واليورانيوم،  وسواحل ممتدة على آلاف الكيلومترات والغنية بثروة سمكية هائلة. 


في شمال افريقيا يوجد أول وأكبر أحتياطي للفوسفات في العالم يبلغ %75 من الاحتياطي العالمي من هذه المادة الاساسية للأمن الغذائي للبشرية. 

في شمال افريقيا يوجد تاسع احتياطي عالمي مؤكد للبترول في العالم، بكل من الجزائر وليبيا مجتمعين باحتياطي عالمي مؤكد يبلغ أكثر من 62 مليار برميل. وتعبر شمال افريقيا المموّن الأول للاتحاد الاوربي بالنفط والغاز.

في شمال افريقيا يوجد سابع احطياطي للغاز في العالم بكل من المغرب بمنطقة تاندرارا، وبالجزائر وليبيا، باحطياطي عالمي  يبلغ ستة تيرليون متر مكعب 6.000.000.000.000 .

بالاضافة الى هذا تختزن أرض شمال افريقيا في باطنها، بسبب تنوع تكوينها الجيولوجي، مناجم شاسعة للمعاذن الثمينة والمتنوعة  كالذهب والفضة والنحاس والالمنيوم والكوبالت والحديد والزنك والبلاتين واليورانيوم : 

خريطة المناجم شمال افريقيا
خريطة المناجم بشمال افريقيا وتظهر غنى المنطقة بالمعاذن، حيث تبين البقع الحمراء مناجم المعادن الطبيعية كالحديد والنحاس والنيكل ..الخ وتبين البقع الخضراء مناج المعادن الثمينة كالدهب والفضة الكوبالت ..بينما تبين البقع الزرقاء مناجم الفوسفاط  

ففي شمال افريقيا يوجد أكبر منجم للفضة في افريقيا وثاني أكبر منجم للفضة في العالم ، وهو منجم إميضر للفضة بالحنوب الشرقي في المغرب باحتياطات هائلة  ولاتزال تستخرج منه اطنان  من الفضة مند 1960 الى يومنها هذا. وتوجد ومناجم اخرى للذهب واحتياطات هائلة من الحديد والنحاس والمعاذن الاخرى بكل من الجزائر والمغرب  وليبيا وتونس . إقرأ أيضا: لائحة المناجم الكبرى بالمناطق الامازيغية المهمشة بالمغرب.

في شمال افريقيا توجد ثروة بحرية هائلة بسبب الشواطئ الدافئة التي تمتد على طولا 6 آلاف كيلومتر، ويحتل المغرب وحده فقط المرتبة الثالثة عشرة عالمياً في الإنتاج الاجمالي للأسماك البحرية الطبيعية في العالم وفق تقرير اصدرته منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة سنة 2016 (1) بإنتاج بلغ مليون ونصف طن سنويا .

في شمال افريقيا  أيضا توجد احتياطات كبيرة من المياه الجوفية و مساحات شاسعة من الاراضي الصالحة للزراعة بتربة ذات نوعية ممتازة.

خريطة المياه الجوفية غير المستغلة بشمال افريقيا 
لكن للاسف الشديد كل هذه الثروات الهائلة لا تستفيد منها شعوب المنطقة إلا النزر القيليل جدا، بينما تدهب عائدتها الى حسابات خاصة،حيث تقوم أنطمة الإستبدادية البدوية بإستنزافها وتبديدها، في حين تئن شعوب المنطقة تحث وطئة القهر والتهميش في غياب تام للتوزيع العادل للثروات. 

البوابة الأمازيغية.