-->

رد قوي وحملة جزائرية لإقالة البرلمانية العنصرية نعيمة صالحي بعد تصريحها العنصري ضد الامازيغية

طالب نواب المجلس الشعبي الوطني في الجزائر باستقالة البرلمانية نعيمة صالحي وتجريدها من الحصانة البرلمانية، على خلفية تصريحاتها العنصرية الأخيرة بخصوص اللغة الأمازيغية.

وجاء في تصريحات ودعوات العديد من البرلمانيين الجزائريين، والتي نقلتها القنوات التلفزية المحلية، أن النائبة نعيمة صالحي “تجاوزت كل الخطوط الحمراء واعتدت على أهم مكونات الهوية الجزائرية وهو اللغة الأمازيغية” ويجب تجريدها من الصفة البرلمانية وطردها من البرلمان، وهو الاجراء المعمول به في كل البلدان الديموقراطية.

نعيمة صالحي العنصرية

وكانت المدعوة ناعمة صالحي أصدرت تصريحات غريبة ضد الامازيغية، هددت فيها ابنتها بالقتل إذا ما تعلمت أو نطقت بكلمة أمازيغية !. وهو تصريح يمثل قمة الحقد والعنصرية ضد اللغة الامازيغية في عقر وطنها التاريخي الجزائر وشمال افريقيا عامة حيث تقيم هذه النائبة العنصرية التي تزع الكراهية في نفوس الناشئة البريئة.

بالفيديو رد قوي على العنصرية نعيمة صالحي و الدعوة الى اقالتها من البرلمان