-->

بالفيديو: تصريح أحمد عصيد على هامش ندوة حول الامازيغية بالمعرض الدولي للنشر والكتاب

في اطار أنشطة المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته ال 23 ، افتتحت ندوة ثقافية حول الامازيغية تحت شعار ” التراث الإبداعي الأمازيغي في خدمة التنوع الثقافي في المغرب”.

وأكد الباحثون خلال هذه الندوة أن الثقافة الامازيغية ثقافة إنفتاح وتعايش وسلام  وأن الأمازيغ لطالما احتكوا بشعوب وحضارات أخرى، خاصة حضارة حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث أن البعد المتوسطي يظهر جليا في الثقافة الأمازيغية .


وفي هذا الصدد أوضح الكاتب والشاعر والباحث الأمازيغي أحمد عصيد ، أن الأمازيغية لا تتعلق بهوية خالصة أو بعرق خالص، بل بإرث للشعب المغربي من خلال تنوع موروثها الثقافي.

الفيديو


وأسهب عصيد في الحديث أن كل ما تكتشفه في الثقافة الأمازيغية من أشياء كثيرة ومهمة تفيد المغاربة في بناء شخصية وطنية منسجمة ، ومنفتحة على المستقبل.

واستطرد احمد عصيد قائلا أن كل هذه المعطيات لايتم تعميمها في المقررات الدراسية وفي وسائل الإعلام، ووجه نداء إلى وزارة التربية الوطنية لفتح ورش إدماج كل ما يتم اكتشافه في الدراسات والأبحاث الأكاديمية داخل المقررات الدراسية منذ الإبتدائي لكي يعرف المغاربة ذاتهم وتاريخهم وخصائص ثقافتهم الوطنية.