-->

الصحفي الكوردي رامان كنجو يتلقى انتقادات داعشية من المستعربين المغاربة بسبب تضامنه مع الامازيغ

توصلت البوابة الامازيغية من الصحفي والناشط السياسي الكوردي الاستاد رمان كجو  برسالة تضامن مع الامازيغ في قضية سحق المواطن محسن فكري ، وإذ نأسف بشدة اولا لعدم نشر الرسالة  لحظة توصلنا بها لوجود الموقع حينها تحث الصيانة وتحديث الواجهة وهي مدة استغرقت مدة اسبوع تقريبا.

وفي هذه الرسالة يجدد الصحفي رمان كنجو  تضامنه مع الامازيغ  ويكشف تلقيه لانتقادات داعشية من المستعربين المغاربة لمجرد تضامه مع الامازيغ ، كما دعا جميع الامازيغ للتكاتف جنباً الى جنب وعدم الركوع أمام سلطة #الطحن و سلطة الغابة ... وفي ما يلي نص الرسالة كاملا :


نص الرسالة 

تعرضت كثيراً الى الإنتقادات من شخصيات متعددة من #المغرب وذلك بسبب تضامني مع أشقائي #الأمازيغ بشكل عام و الى جانب شهيد الغدر " #طحن_مو " #محسن_الفكري .

 لا انكر أنني أقرأ جميع جميع الرسائل ولكنني ماضٍ في طريقي بل زادني ذلك إصراراً وعناداً الى جانب الشعب الامازيغي البطل . علماً ان معظم الإنتقادات جاءت بنبرة #داعشية بإمتياز ومن المعلوم أن المغاربة #العرب _ غالبيتهم _ دواعش .

 وهذا ما أكدناه في #كوباني وغيرها من مناطق الكوردية الأخرى عندما قاموا أبطال الكورد بأسر العديد من عناصر داعش وكانوا معظمهم من #المغرب . أما خلف الشاشات أيضاً لاحظت الفكر الداعشي المعشعش في عقولهم .

و وقوفي الى جانب أشقائي الأمازيغين . له سبب واضح تماماً أي أنه يربطنا تاريخ أخوي مشترك قبل آلاف السنين ونحن الكورد والأمازيغ لنا تاريخ حروب مشتركة ضد الغزاة و إختلطت دمائنا ببعضنا البعض " بالمختصر " نحن أبناء العم .

من واجبي و واجب أي كوردي أن يقفوا مع ابناء عمومهم . ولا يهمني إنتقاداتكم وشعائركم الخلابية . والتاريخ واضح وضوح الشمس أن مايسمى بمملكة المغرب . كانت مقاطعة أو ولاية أمازيغية قبل غزو العربي . كما حال #كوردستان حالياً . وقبل آلاف السنين . أجدادنا الكورد هاجروا الى المغرب للعيش مع أبناء عمومهم الأمازيغ . وانا حفيدهم وسأقف وبكل فخر وإعتزاز الى جانب مطالب أشقائي الأمازيغ ولن يوقفني تلك تلك الإنتقادات والعشرات من الرسائل المضادة لمبدئي تجاه اشقائي الأمازيغ .

أدعوا أشقائي وشقيقاتي #الأمازيغ . التكاتف جنباً الى جنب وعدم الركوع أمام سلطة #الطحن و سلطة الغابة . الشعب الامازيغي لايركع الإ الى الله فقط . و هذه الحادثة ليست بالأولى . هناك العديد من الحوادث والجرائم بحق أشقائنا الأمازيغ . كما نحن الكورد نعاني من إجرام المستعمرين لأرضنا والامازيغ ايضاً يعانون من ذلك ايضاً . والمظاهرات في ولاية #الحسيمة وغيرها من المناطق الاخرى حق شرعي لأشقائنا الامازيغ و كما ادعوا أمازيغ الجزائر وليبيا وأفريقيا و أوروبا أن يقفوا وقفة بطولية والتضامن مع إخوانهم في #المغرب وادرعوا الى إعتصامات امام سفارات مملكة الغابة #المغرب في دول الاوروبية لتحقيق مطالب الإعتصامات والمظاهرات السلمية في عديد من مناطق المغرب .

الإعلامي رامان كنجو .