-->

إدماج تدريس اللغة الأمازيغية بجامعة عنابة بالجزائر إنطلاقا من الموسم الدارسي المقبل

تم بمقر ولاية عنابة بالجزائر ، التوقيع على اتفاقية شراكة بين المحافظة السامية للأمازيغية وجامعة "باجي مختار" لعنابة، بهدف إدماج تدريس اللغة الامازيغية بجامعة عنابة وتطوير التبادل البيداغوجي والعلمي بين الهيئتين.

وقال الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية الهاشمي حصاد أن هذه الاتفاقية التي تمت بحضور إطارات الهيئتين ووالي ولاية عنابة يوسف شرفة تعتبر خطوة ميدانية هامة في مسار عملية توسيع تعليم اللغة الأمازيغية بالجزائر .


وكشف بأن عملية إدراج اللغة الأمازيغية في المقرر الرسمي لجامعة عنابة ستتم بشكل تدريجي من خلال تدريسها كمرحلة أولى خلال الموسم الجامعي المقبل 2016-2017 بشكل اختياري ضمن مركز التعليم المكثف للغات، وذلك بناء على طلب من الراغبين في تعلمها.

وأشار عميد جامعة عنابة السيد حياهم عمّار  إلى أن هذه الاتفاقية ستقدم الإضافة الإيجابية اللازمة للباحثين وطلبة الجامعة لإثراء مجالات بحوثهم في المجالين التاريخي والثقافي خاصة، موضحا بأنه سيتم تنصيب لجنة مختصة على مستوى ذات الجامعة لوضع أفضل الطرق والآليات لتعليم اللغة الأمازيغية كتابة ونطقا مع الإستعانة بطاقات المحافظة السامية للغة الأمازيغية.

وتقضي بنود هذه الاتفاقية أيضا بتكفل المحافظة السامية للأمازيغية بالتأطير البيداغوجي والتقني لعملية تعليم الأمازيغية بجامعة عنابة في المرحلة الأولى، من خلال تعيين أساتذة مختصين لعملية التدريس وتوفير الدعائم والوسائل البيداغوجية اللازمة..

وكشف الأمين العام أنه "مقابل ذلك سيحظى عدد من الأساتذة والباحثين من جامعة "باجي مختار" بعنابة بالمشاركة في مختلف النشاطات والتظاهرات العلمية التي تنظمها المحافظة السامية للأمازيغية عبر مختلف ولايات الوطن، موضحا بأن توقيع هذه الاتفاقية يعد استكمالا للتجارب التي سبق وأن خاضتها المحافظة بكل من جامعات تيزي وزو وبجاية والبويرة ووهران وتلمسان.

وأوضح عميد الجامعة بأن الملتقى الدولي الذي سيحتضنه "قريبا" المسرح الجهوي "عز الدين مجوبي" سيكون أول فرصة للاحتكاك وتبادل الخبرات بين الباحثين ومؤطري المحافظة السامية للأمازيغية، وهو النشاط الذي سيكون متبوعا خلال شهر نوفمبر المقبل بملتقى ستنظمه الجامعة حول "القديس الأمازيغي أوغستين".