-->

الجزائر ليست بلدا عربيا ... بقلم الوهراني

بقلم : أيوب الوهراني 

كنت مند سنين اعتقد انني عربي قح و ان الجزائر بلد عربي حسب ما قيل لنا في المدرسة و بعد سنوات من الملاحظة و البحث و الاطلاع ادركت الحقيقة الخفية اننا لسنا عرب كما قيل لنا و ان الجزائر ليس بلدا عربيا و الجزائريون ليسوا عرب اقحاح كما يتوهمون و قس نفس الامر على المغاربة ايضا و على الموريطانيين و السودانيين و غيرهم كثير 

فبالرغم من كل محاولات التعريب و الطمس والمحو وتقتيل العادات والتقاليد الاصلية لهذا البلد لا زال هذا الشعب مميزا في كل شيء عن المشارقة الى اليوم في لغته و ثقافته و تقاليده و لباسه و اعرافه و فنونه ..و جل اسماء مدنه و قراه و مناطقه لا تمت للعربية بصلة بالله عليكم ما معنى تلمسان ما معنى تموشنت ما معنى وهران ما معنى تابلاط ما معنى ادرار ما معنى تاسيلي ما معنى تيارت ..الخ ما معنى كل هذا في اللغة العربية إذا كان هذا البلد عربي !!!



اللهجة الجزائرية و المغربية يستعصي على المشارقة فهما لانها امازيغية الهيكل و الفونولوجيا و هذا ما يجهله الكثير الذي يعتقدون ان اللغات مجرد مفردات و كلمات و هذا غير صحيح فاي لغة في الاساس هي هيكل لغوي اولا و ليست كلمات و مفردات فقط .. و هكذا عندما حاول اجدادنا التكلم بالعربية نشأت هذه اللهجة الجزائرية 

إن عرب الخليج يدركون تمام الإدراك أن الجزائريين والمغاربة ليسوا عربا اقحاح بل مستعربين اي عرب بالتبني و التبعية و فعلا هذا ما تؤكده كل الدراسات حول الهابلوغروب الدموي لسكان شمال افريقيا خصوصا في المغرب و الجزائر هذه الدراسات تشير الى ان ازيد من % 90 من سكان الجزائر و المغرب هم شمال افريقيين اي امازيغ الاصل ينحدرون من اصل واحد سواء مستعربين كانوا و غير مستعربين و الباقي يتوزع بين الاصل الاوروبي و الجنوب الصحراء و المشرقي 

فعلا و بقليل من التفكير نلاحظ ان عدد سكان شمال افريقيا هم ازيد من 80 مليون بينما سكان الجزيرة العربية لا يتجاوزون 40 مليون فكيف يعقل ان ستة قبائل التي قيل لنا انها نزحت من المشرق الى المغرب الكبير ان يكون نسلها 80 مليون بينما بقي في الجزيرة العربية مئات القبائل العربية فيكون نسلها فقط 40 مليون نسمة ..كيف يعقل هذا !!!

كل المراجع التاريخية تقول ان عدد العرب الذي هاجروا الى البلدان الاخرى خارج الجزيرة العربية بعد ظهور الاسلام لا يتعدون بضعة الاف شخص.. فكيف يعقل ان يكون نسلهم كل هذا الكم الهائل من البشر الذي يسكون لبنان و مصر و السودان و شمال افريقيا ففي هذه البلدان لم يكن للعرب وجود فيها قبل ظهور الاسلام !!!