-->

صراع حول الارض بين أمازيغ ومستعربين بمنطقة فكيك يخلف اصابات خطيرة في صفوف الجانبين - فيديو

اندلعت مواجهة عنيفية بين مجموعة سكانية أمازيغية واخرى مستعربة  ضواحي مدينة بني تجيت، التابعة لإقليم فكيك، حول من له الحق في امتلاك واسغلال مساحة مترامية من الارضي بالمنطقة.  وقد خلفت المواجهة اصابات في صفوف الجانبين .

ويظهر من خلال شريط  الفيديو  خروج المئات من سكان تاكيطونت  الامازيغ وسكان بني باصية  المستعربين، رجالا ونساء، مدججين بالعصى والحجارة والدخول في مواجهة عنيفة، حول الحق في استغلال تلك الارض، مما تسبب في وقوع إصابات من كلا الجانبين، استدعت تدخل رجال الدرك والإسعاف لنقل المصابين الى المستشفى...

الصراع حول الارض اقليم فكيك


ويظهر من خلال التعليق على الفيديو العنصرية والتمييز الذي يحمله منتسبون للمنطقة   تُجاه سكان تاكيطونت الامازيغ الذين يسمونهم (الشلوح)...

فيديو يوثق الحادثة 


ويتشبث كل طرف بحقه في امتلاك واستغلال تلك  الأرض على أساس أنه هو وارثها الشرعي، حيث تقول القبيلة المستعربة  بني باصية  إن أصلها من المرابطين ومالكة الارض، ولا يحق لمن يسمونهم “ّالشلوح” بامتلاكها، واتهموهم بأنهم يحاولون السطو عليها.

من الجهة الأخرى، تصر القبيلة الامازيغية ٍ تاكيطونت  أنها صاحبة الحق في استغلال تلك الارض، وفق الاعراف الامازيغية المتوارثة ، وترفض  بقوة طردها منها باعتبار أنها من القبائل الأمازيغية الاصلية بالمنطقة .