-->

إحالة معلمة أمازيغية أمام المجلس التأديبي لأنها رفضت أمر المديرة بإرتداء الحجاب الاسلامي

محطوت شفيقة Mahtout Chafika ، هي شابة أمازيغية من تيزي وزو ، معلمة في مدرسة ابتدائية في ولاية بسكرة بالجزائر، تواجه خطر فقدان وظيفتها. السبب: رفضت أمر مديرة المدرسة بارتداء الحجاب الإسلامي. مثل باقي المعلمات.

وقالت المعلمة التي أطلقت صرخة تنبيه على الشبكات الاجتماعية إنها استقرت في هذه الولاية لبضع سنوات وعملت "بشكل طبيعي" ، حتى اليوم الذي  حاولت فيه مديرة المدرسة إجبارها على إرتداء الحجاب الاسلامي... وبعد رفضها تم إحالتها على المجلس التأديبي !!!

الحجاب الاسلامي محطوت شفيقة Mahtout Chafika

وصرحت المعلمة الشابة محطوت شفيقة في رسالة ساخطة "لقد تم توقيفي عن العمل  منذ أن رفضت ارتداء الحجاب". وأضافت أن مديرة المدرسة حاولت الضغط عليها برفض التوقيع على أوراق إستئناف اعمل .

هذه المعلمة الامازيغية الشابة قبل كل شيء لا تريد الخضوع لإملاءات المديرة ، ومن حقها ذلك لأنها خارج إطار العمل، حتى لو استدعتها الأخيرة أمام المجلس التأديبي الذي سيتعين عليه البت في هذه القضية الغريبة.

 المعلمة محطوت شفيقة Mahtout Chafika
المعلمة الأمازيغية محطوت شفيقة التي تم عرضها على المجلس الـتأديبي بعد رفضها امر المديرة بارتداء الحجاب

لقد أصبحت هذه الميول الإسلامية لموظفي التعليم تهيمن على المدرسة الجزائرية في السنوات الاخيرة. فهل تملك الوزارة المعنية خططا للتدخل لإنهاء المحنة التي تمر بها هذه المعلمة؟ لا شيء مؤكد حت الآن!

المصدر:
مجلة كاب نيوز  kab-news: