-->

ترامب يعين رسميا العالم الأمازيغي الاصل منصف السلاوي لإيجاد لقاح لفيروس "كورونا"

قدّم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، بالبيت الأبيض، رسميا، العالم الأمريكي الامازيغي الاصل الذكتور منصف السلاوي Moncef Slaoui إلى جانب الجنرال الأمريكي جوستاف بيرنا؛ وهما الرجلان اللذان يُعول عليها ترامب رسميا  لإيجاد لقاح لفيروس "كورونا" المستجد.

ومنصف السلاوي هو خبير عالمي في الصناعات الدوائية يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية والرئيس السابق لقسم اللقاحات في شركة "جلاكسو سميث كلاين"...

منصف السلاوي Moncef Slaoui


وأشاد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بخبرات منصف السلاوي، وقال إن الرجل يتمتع بخبرة عالية ومشهور عالمي في مجال المناعة، مضيفا أن تجربة منصف السلاوي تمتد إلى 10 سنوات خلال عمله بالقطاع الخاص، وزاد أن "السلاوي يحظى بسمعة استثنائية في صناعة اللقاحات".

وأضاف ترامب: "أمريكا لديها علماء ولديهم قدرات عالية لإيجاد لقاح للفيروس، ونحن نوفر 10 مليارات دولار لدعم جهود البحث العلمي والطبي". ترامب أكد أن واشنطن قادرة على إيجاد لقاح قبل نهاية العام، مشيرا إلى تسريع الولايات المتحدة لعملية التشخيص والتجارب والتي تصل إلى 450 مشروعا اليوم.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن السلاوي والجنرال جوستاف سيشرفان على تقييم أكثر من 100 مشروع علمي لإيجاد لقاح لفيروس "كورونا" المستجد في أقرب وقت ممكن.

وتابع الرئيس الأمريكي موضحا: "سيكون عليهما أن يختارا بين هذه المشاريع، والحكومة تقدم دعما غير مسبوق ونضع جميع الموارد والكل يسير بسرعة قياسية".

وراكم منصف السلاوي تجارب واعدة بالولايات المتحدة الأمريكية، وجاء تعيينه ضمن ما يسمى بعملية "Warp Speed" لتسريع جهود تطوير اللقاح من قبل واشنطن.

وسيعمل منصف السلاوي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة "غلاكسو سميث كلاين" للأدوية والطبيب والباحث من أصل مغربي، برفقة الجراح العام في الولايات المتحدة جوستاف بيرنا، وسيشرف على جهود تطوير اللقاح واختباره وإنتاجه في فترة زمنية قصيرة لمكافحة الجائحة التي طالت العالم.

وبخلاف اسمه، فإن السلاوي، أمازيغي الأصل، بيضاوي المنشأ، إذ رأى النور عام 1959 في مدينة أكاديروتحديدا بالدشيرة ال، وترعرع بالعاصمة الاقتصادية، وكان حلمه، منذ الصغر، أن يكون طبيبا، ليتدرج في مسار دراسي متميز توجه بنيله شهادة الباكالوريا من ثانوية محمد الخامس.

وُلد السلاوي بمنطقة سوس جنوب المغرب لأبوين أمازيغيين ودرس في المغرب إلى حدود الباكالوريا، وفي سن 17 سنة غادر المغرب لدراسة الطب بفرنسا، لكنه استقر ببلجيكا حيث درس البيولوجيا الجزئية، وحصل على دكتوراه في علم المناعة. استقر ببلجيكا لمُدة 27 سنة، حيث تزوج برفيقة دربه والتي كانت تشتغل باحثة خبيرة في الفيروسات، وهي التي اكتشفت لقاحًا ضد فيروس ظهر في سنوات الثمانينات كان يهاجم الأبقار شبيه بفيروس نقص المناعة لدى البشر. غادر منصف السلاوي بلجيكا برفقة زوجته نحو الولايات المتحدة ليصبح أستاذًا في جامعة هارفارد، وفي غضون 15 عامًا، شارك في اكتشاف غالبية لقاحات علم المناعة كالملاريا، سرطان عنق الرحم، المكورات الرئوية وغيرهم.