-->

تلاميد مدرسة التضامن بمديرية النواصر يبهرون الجميع باتقانهم اللغة الامازيغية بمعرض الدولي للكتاب

خطف تلاميد مدرسة التضامن بمديرية النواصر بالدار البيضاء الكبرى الاضواء وأبهروا الجمع بتمكنهم الجيد من اللغة الامازيغية وبقدرتهم  الفائقة على قراءة وفهم القصص والحكايات المكتوبة باللغة الامازيغية، وذلك في اطار  ورشة للقصة و الحكاية برواق المعهد الملكي للثقافة الامازيغية، في إطار المعرض الدولي للكتاب والنشر بالدارالبيضاء.

تلاميد مدرسة التضامن بمديرية النواصر  الامازيغية المعرض الدولي للكتاب

وقد  خلف تمكن  التلاميد الجيد من اللغة الامازيغية، لدى الباحثين والمهتمين الحاضرين في الورشة، ارتياحهم  الكبير لتمكن التلاميد الصغار من اللغة الامازيغية في بعض المؤسسات القليلة التي تدرس بها الامازيغية . خصوصا كون كل التلاميد في هذه الحالة ينحدرون من الاسر المستعربة الناطقة باللغة الدارجة المغربية.

تلاميد مستعربون من النواصر  يبهرون الجميع بفهم اللغة الامازيغية بالمعرض الدولي لكتاب

الأستاذ والباحث كمال أوقا وجد التلاميذ قابلين للتفاعل على أعلى مستوى مع الحكايات المقدمة وعدم ايجاد مشاكل في فهم اللغة وقراءة وكتابة اللغة الامازيغية بحرفها العريق تيفناغ. وللاشارة فالتلاميذ يؤطرهم الاستاذ لحسن أوباس.