-->

الشاعر الأمازيغي الكبير الحاج عثمان اوبلعيد في ذمة الله

عن سن يناهز 92 سنة انتقل الى غفو الله يومه الأربعاء 5 فبراير 2020 الشاعر الكبير الحاج عثمان اوبلعيد . المعروف بصولاته وجولاته في الملتقيات والمنتذيات الشعرية بسوس حيث واجه بكل بدية كبار هذا النوع الفني في ربوع سوس وعلى الصعيد الوطني .

وكان رحمه الله يعرف بقوة الرد وبالتكثيف الشعري مما يعطي لشعره طابع الحكمة والقول السديد ، بعيدا عن الحشو والإطناب والاسفاف . وقد خلف الشاعر اوبلعيد ارثا شعريا كبيرا ،من غير أن ينال ما يتناسب مع عطاءاته الفنية.

الشاعر الأمازيغي الكبير الحاج عثمان اوبلعيد

الراحل لم يكن يعاني من اي أعراض مرضية، كعادته استيقظ من النوم باكرا، وكان ينوي التوجه صوب مدينة تارودانت لقضاء أغراضه الخاصة، نادى عن أحد أبنائه وطلب منه إحضار وجبة الإفطار، ولما عاد هذا الأخير محملا بما طلبه والده وجده جثة هامدة .

الشاعر الأمازيغي الكبير الحاج عثمان اوبلعيد
الشاعر الأمازيغي الكبير الحاج عثمان اوبلعيد في اوج عطائه سنوات  التمانينات والتسعينات من القرن الماضي


 وإذ تتقدم ادارة البوابة الامازيغية لأبناء الفقيد وأهله واصدقائه باحر التعازي والمواساة راجين من العلي القدير أن يشمل الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، إنا لله وإنا اليه راجعون .