-->

وأخيرا وبعد سنين من الانتظار..الملك سيعلن رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا ويوم عطلة

وأخيرا وبعد سنين من المطالبة والانتظار .. الملك محمد السادس سيعلن رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا ويوم عطلة، حيث صرح وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان في حكومة المغربية مصطفى الرميد،  داخل قبة البرلمان المغربي “إن اعلان فاتح السنة الأمازيغية يوم عطلة مؤدى عنه محل اهتمام الدولة بكافة مكوناتها”.

وأضاف الرميد مخاطبا النواب البرلمانيين ” بالطبع أنتم تفهمون ما ينبغي فهمه، وهو أن هذا الموضوع ينبغي أن يتولى الاعلان عنه من بيده أمر الاعلان عن القضايا الأساسية والمهمة في البلاد” في اشارة الى الملك محمد السادس باعتباره رئيس البلاد .

الاعتراف براس السنة الامازيغية الملك محمد السادس

وقد جاء ذلك، خلال إجابته على مداخلات عدد من الفرق النيابية بمجلس النواب المغربي، اليوم الاثنين 6 دجنبر  2020،  مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ القرار اللازم في سياق التطورات الايجابية التي يعرفها موضوع الأمازيغية وإضفاء الطابع الرسمي عليها.

من جهة أخرى، أوضح الرميد أن رئيس الحكومة دخل في مشاورات مع القطاعات الحكومية المعنية من أجل تنزيل القانون التنظيمي المتعلق بالامازيغية، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم مناظرة وطنية جامعة بمشاركة كافة الفعاليات من أجل تفعيل اضفاء الطابع الرسمي للأمازيغية.

وقد طالبت عدد من الفرق النيابية اليوم الاثنين الحكومة بإعلان 13 من يناير يوم عطلة مؤدى عنها احتفاء بفاتح السنة الأمازيغية. ويشار الى أن رأس السنة الأمازيغية تم الاعتراف به رسميا في الجزائر عيدا وطنيا وعطلة مؤدى عنها مند سنة 2016 في حين تخلف المغرب عن ذلك وهو ما  يحاول تداركه الأن  بحكم الامر الواقع بعد تزايد مطالب أمازيغ المغرب من اجل الاعتراف برأس السنة الامازيغية عيدا وطينيا ويوم عطلة رسمية مؤدى عنه، إسوة برأس الميلادية وفاتح السنة الهجرية اللتان تخصص لهما يوم يوم عطلة رسمية مؤدى عنهما.