-->

أول صيدلية تكتب إسمها باللغة الامازيغية بالبنط العريض ـ صور

في بادرة هي الأولى من نوعها بمدينة أزغنغان شمال المغرب، قام الدكتور نور الدين البركاني صاحب صيدلية «أزغنغان»، الكائنة بشارع محمد الخامس قبالة حديقة «للا عائشة»، بكتابة الاسم التجاري لصيدليته باللغة الأمازيغية على واجهة محله، معتمداً في ذلك على حرف «تيفيناغ» الأصلي.

وبذلك تعتبر هذه أول صيدلية تكتب إسمها باللغة الامازيغية بالبنط العريض، بعدما كان مثل هذا الامر قبل سنوات قد يؤدي الى السجن والانتزاع بالقوة في عهد الانظمة الديكتاتورية السابقة المتعصبة للعروبة والتي كانت تمنع الكتابة بالأمازيغية في الفضاء العام وتحاربها بقوة !

صيدلية أزغنغان باللغة الامازيغية

وقد استحسن العديد من الناشطين الأمازيغيين بأزغنغان هذه البادرة وتمنوا تعميمها على باقي المحلات التجارية كما دعوا إلى اعتماد حرف «تيفيناغ» في الفضاء العمومي وواجهات المؤسسات الرسمية.

صيدلية أزغنغان باللغة الامازيغية


أما صاحب المبادرة الدكتور البركاني فقد صرح لبوابة أزغنغان الإخبارية أن الأمازيغية هي مكون أساسي من مكونات الهوية والشخصية المغربية فضلاً عن كونها أداة للتواصل والتنمية... كما ثمن مجهودات مختلف الفاعلين في الحركة الأمازيغية من أجل دسترة الأمازيغية وترسيمها، نافياً أن يكون هناك تعارض بين العربية والأمازيغية أو بين العرب والأمازيغ.

صيدلية أزغنغان باللغة الامازيغية

وطالب البركاني بإلغاء النظرة الفلكلورية التي تهدف إلى تنميط الثقافة الأمازيغية... حاثاً في نفس الوقت على الكتابة بالأمازيغية وبحرفها الأصلي «تيفيناغ» وكذا إدراج الأمازيغية في قطاعات القضاء والصحة والإدارة العمومية. وتمزيغ الفضاء العام.

يوسف بيلال