-->

اسماء وجبات الطعام الخمسة اليومية لدى الأمازيغ مع طرائف وآدابهم أثناء تناول الطعام

من خصوصيات الامازيغ المتوارثة مند القدم أنهم لا يتناولون الطعام إلا جماعة، خصوصا وجبة الغذاء والعشاء وهو امر شهبه مقدس لديهم،  حيث يتم تأخير تقديم الطعام حتى حضور جميع افراد العائلة صغارا وكبارا مهما كان عدد افراد العائلة، ومن النادر ان ينفرد احد افراد العائلة بتناول الطعام  لوحده قبل اجتماع العائلة  إلا لضروف قاهرة كالاستعجال لحضور أمر مهم وغير ذلك.

وفي ما يلي نقدم لكم، ضمن المنوعات الأمازيغية لهذا الاسبوع، طرائف وآذاب الأمازيغ أثناء تناول الطعام، مع أسماء الوجبات الخمسة اليومية  التقليدية لدى الأمازيغ :



 اسماء وجبات الطعام  اليومية الخمسة لدى الامازيغ  :


1) وجبة الفطور المبكر : imfwi 
تسمى وجبة الفطور بالامازيغية قيدما: إمفوي، وهي كلمة أمازيغية قديمة  لم تعد متداولة اليوم وتم إستبدالها بكلمة "لفضور" الدخيلة، وقد وكان الامازيغ قديما يتانولون وجبة الفطور في الصباح الباكر ، خصوصا من تنتظهرهم اشغال خارج البيت، وفي الغالب تكون هذه الوجبة خفيفة عبارة عن حساء ساخن (أزكيف) مع التمر وما شابه ذلك، لأن هناك وجبة الضحى الاكثر دسامة في الانتظار.

2) وجبة الضحى: aghojer 
و تسمى هذه الوجبة بالامازيغية = أغوجر  ـ أغجار ـ تاكيمكيمت. حسب اختلاف المناطق، وتوخد وقت الصحى بعد طلوع الشمس بثلاث ساعات تقريبا وقبل وجبة  الغذاء، وتكون اكثر دسامة من وجبة فطور الصباح الباكر. ومما يبدو حديثا ان الكثير من الاسر الامازيغية بدأت تستغني عن وجبة الضحى وتستعيض عنها بوجبة فطور ريئسية دسمة. 

3) وجبة الغذاء : imkli
تسمى وجبة الغذاء بالامازيغية إمكلي، ويتربع على عرش مائدة الغذاء لدى الأمازيغ طبقي  الطاجين و الكسكس بدون منازع. 

4) وجبة العصر :  wintzwit
وتسمى هذه الوجبة بالامازيغية وينتزويت او واوزويت  حسب اختلاف المناطق، وهي وجبة خفيفة توخد وقت العصر اي بعد وجبة الغذاء بثلاث ساعات تقريبا وتكون في الغالب عبارة عن  فطائر  ساختة مع مشروب ساخن مثل القهوة او الشاي  وغير ذلك. ويكون من الضروري تقديمها للضيوف.

5) وجبة العشاء: imnsi
تسمى بالامازيغية إمنسي ومن العجيب أن الاسر الأمازيغية كانت قديما لا تقدّم وجبة العشاء  إلا بعد جلسة سمر عائلية ممتعة تُحكى خلالها القصص المشوقة وتطرح الالغاز المسلية للصغار مع تبادل الاخبار اليومية ومناقشة امور العائلة. وهي عادة تكاد تنقرض اليوم  في عصر التلفاز والانترنت.

و الطريف أن أسماء الوجبات الثلاث الاساسيية الفطور والغذاء والعشاء بالامازيغية كلها تشتق من زمن تناولها :

فكلمة إمفوي imfwi، وجمعها امفواون، والتي تعني وجبة الفطور الباكر ، فهي مشتقة من الفعل الامازيغي إفّاو iffaw الذي يعني إنتشار الضوء اي ضوء الشمس هنا تحديدا خصوصا ان الوجبة كانت توخد في الصباح الباكر  خلال بداية بزوغ  ضوء الشمس قبل شروق الشمس بقليل، وفي الغالب تكون هذه الوجبة خفيفة عبارة عن حساء ساخن (أزكيف) مع التمر وما شابه ذلك .

أما كلمة إمنسي imnsi،وجمعها إمنساون، والتي تعني وجبة العشاء، فهي تشتق من الفعل الامازيغي إنسا insa الذي يعني نام ، ولأن الوجبة توخد قبيل النوم مباشرة إشتق اسمها من فعل النوم.

اما كلمة إمكلي imkli، وجمعها إمكلاون، والتي تعني وجبة الغذاء، فهي مشتقة من الفعل الأمازيغي إكُلا  ikla الذي يعني قضى القيلولة او الظهيرة وسط النهار  وهو نفس الوقت الذي توخد فيه وجبة الغذاء. ومن فعل إكُلا ايضا إشتقت كلمة أسكلو asklu والتي تعني اسم المكان الظليل الذي يستريح فيه الناس للقيلولة وسط النهار من شمس الظهيرة. وهذا خلافا لما يزعمه احد القومجيين العرب حين قال بان كلمة امكلي الامازيغية تحريف للكلمة العربية المأكل جاهلا ان الكلمة الامازيغية مركبة من مقطعين ومشتقة من الفعل الامازيغي الاصيل ikela الذي يفيد معنى الفعلين العربيين  (ظلَّ و مكت )، ومنه ايضا تاكلاوت takllawt التي تعني حرفيا القيلولة اي استراحة نصف النهار .

 طرائف و آداب الأمازيغ مع تناول الطعام


من طرائف آداب الامازيغ اثناء تناول الطعام جماعة، تأخير تناول اللحم حتى النهاية، وهي عادة أمازيغية لازال يمارسها جل المغاربة حتى اليوم ... بحيث يتم عند تقديم أطباق تحتوي على اللحم كالطاجين والكسكس تأخير أكل اللحم حتى النهاية، فلا يتم تناول الحم مباشرة إلا بعد الانتهاء من اكل محتويات الطبق ثم يتم تقسيم اللحم بالتساوي في الاخير، بل والاكثر طرافة لا يأخد كل فرد نصيبه بعد التقسيم مباشرة كيفما اتفق، بل يتم عمل ما بشبه القرعة تفاديا لاي غش وحتى لا يشعر اي فرد بالغبن و الظلم .لكن للاسف هذه العادة الطريفة بدأت تتلاشى بشكر كبير مؤخراً. ( كتاب : تيرام ن تمازيرت ن أيت صواب - الوجبات الامازيغية التقليدية لدى قبيلة ايت صواب)

ومن آداب الأمازيغ أثناء تناول الطعام  أيضا، أنه لا يحق لأي احد الشروع في تناول الطعام مباشرة بعد تقديمه حتى يتقلى الجميع إشارة البدء من الاكثر شأنا كالجد أو الاب أو الأم أو كبير القوم.

ومن طرائف الأمازيغ أيضا أثناء تناول الطعام الالحاح على الضيف للاستمرار في تناول مزيد من الطعام بعد إعلانه الانتهاء من ذلك.

ومن طرائف الأمازيغ أيضا أنهم يمنحون أسماء خاصة للتمييز للوجبات التي تقدم في المناسبات المختلفة ، فنجد:

  1. وجبة أوركيمن: وهي وجبة خاصة يتم تقديمها خصيصا في رأس السنة الامازيغية .
  2. وجبة أوُّون، وهي الوجبة الخاصة التي تتناولها العروسة صباح يوم الزفاف.
  3. وجبة تيمكيلين : وهي وجبة خاصة بإستقبال الضيوف ترحيبا بهم في اي وقت جاؤا.
  4. وجبة تاوالا : وهي الوجبة الخاصة التي تمنح في سبيل الاحسان لفقيه المسجد.
  5. وجبة تارتبيت: وهي الوجبة الخاصة التي يتم تناولها أثناء العمل خارج البيت مثل الرعي او الحرث او الحصاد وجني الزيتون ..الخ
  6. وجبة بركوكس: وهي الوجبة التي تقدم  للمدعووين بالاعراس يوم زفّ العروس .
  7. وجبة تاسغارت: وهي الوجبة التي يتم إعدادها إحتفالا بوضع المرأة لمولدها والطريف أكثر ان سكان بعض القرى الامازيغية جنوب المغرب يعدون وجبة مماثلة بنفس الإسم أيضا بعد وضع البقرة لعجلها حيت يتم دعوة اهل القرية لتناولها.