-->

لاعبو المنتخب المغربي يهدون شاشة كبيرة لاطفال قرية امازيغية بعد انتشار صورتهم يتابعون الكان بالجوال

قام لاعبو المنتخب المغربي بإهداء شاشة كبيرة وجهاز استقبال وبطاقة اشتراك لاطفال قرية امازيغية بالاطلس المتوسط، بعد انتشار صورتهم عل مواقع التواصل الاجتماعي وهم يتابعون احدى مبارات المنتخب المغربي بكأس الام الافريقية، على شاشة هاتف جوال بشغف كبير  وبشكل جماعي في مشهد اثار اعجاب جميع كل من شاهد الصورة...


حيث تكلف لاعبو المنتخب المغربي، وعلى رأسهم عميد الفريق المهدي بنعطية ونورالدين أمرابط وأشرف حكيمي ... وشخصيات أخرى، بشراء شاشة كبيرة وبطاقة اشتراك Bien sport وجهاز استقبال متطور وتكليف لجنة  وصلت اليوم الى قرية "تانكرارت" بجبل بويبلان  بالاطلس المتوسط حيث يسكن الاطفال الذين كانوا يتابعون مباراة المنتخب الوطني ضد ساحل العاج على شاشة هاتف معلق على عود من الخشب، للتنسيق مع السلطة المحلية وتتثبيت جهاز التلفاز ليكون رهن اشارة أطفال وشباب القرية لمتابعة مباريات المنتخب بالكان....


 هذه المبادرة بالقدر الذي تحمل في طياتها تعاطفا مع  اطفال القرى المهمشة، فهي تحمل في طياتها رسالة مسمومة الى القطب الإعلامي المغربي المتمثل في الاذاعة والتلفزيون المغربي الذي تجاهل عن قصد نقل مباريات المنتخب الوطني المغربي لعموم المغاربة.