-->

أزيد من 90 في المائة من حفظة القران بالمغرب هم من الأمازيغ

كشف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، إن بالمغرب ما يناهز 15 ألف كتّاب قرآني لحفظ القرآن يُدّرس فيه الاطفال المغاربة القرآن حفظا وتجويدا...

وأضاف  الوزير بأن أكثر من 500 ألف شخص بالمغرب يحفظون القرآن الكريم، عن ظهر قلب تلاوة وتجويدا، وقال، “هذا ما اختص بها سكان هذا الثغر الغربي من بلاد الإسلام”. 



جاء ذلك في كلمة للوزير، في حفل “ليلة القرآن”، الذي احتضنه الليلة الماضية، المدرج الكبير التابع لمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات بالرباط. 

ويذكر أن ما يفوق  90 في المائة من حفظة القرآن بالمغرب هم من الأمازيغ، حيث تتركز  أكثر المدارس العتيقة والكتاتيب القرآنية بالأمازيغية بالمناطق الناطقة  بالامازيغية مند عقود، خصوصا بمنطقة سوس حيث ينحدر آلاف الأئمة الذين يعملون بمختلف مساجد المملكة.




وقد عرف الحفل المنظم من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بمناسبة شهر رمضان الكريم، تحت شعار “إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين”، تتويج الفائزين بالمسابقة النهائية لنيل جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجوده.