-->

لأول مرة .. وفد ولائي رسمي يشارك السكان الاحتفال برأس السنة الامازيغية بالجزائر

 شارك يوم أمس بالجزائر، وفد ولائي رسميي تتقدمه السيدة ويناز لبيبة، والية ولاية عين تموشنت، على مراسم إفتتاح الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969 ، بحضور رئيس المجلس الشعبي الولائي و السلطات المحلية المدنية منها و العسكرية و نواب البرلمان و ممثلي الأسرة الثورية . 


وبالمناسبة، توجه الوفد الولائي إلى مركز تنظيم الاحتفال وهنأ السكان وقام بجولة في معرض أقامه المحتفلين لمختلف الأطباق التقليدية، التي ترمز إلى عادات و تقاليد المجتمع الأمازيغي إحتفالا برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، و الذي ستمتد فعالياته على مدار أسبوع.



كما تم عرض العديد من النشاطات الثقافية المتنوعة، ورقصات على نغمات الموسيقى الامازيغية القبائلية، و عرض للأزياء يتخلله ألبسة تقليدية أمازيغية.

الجدير بالإشارة، أن الإحتفال برأس السنة الأمازيغية، بولاية عين تموشنت بمجيع التراب الجزائري، سيمتد طيلة الأسبوع.


حيث سطرت مصالح الولاية برامج إحتفالية ثرية و متنوعة، تليق بمقام هذا الحدث، الذي يرمز إلى عراقة و أصالة الشعب الأمازيغي بشمال افريقيا .

ومن المقرر تنظيم أسبوع ثقافي أمازيغي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969 تحث إشراف الجمعية الثقافية لبلدية بجاية أسبوعا ثقافيا ثريا بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969 ويتضمن البرنامج المسطر لهذا الغرض  إقامة معرض كبير بساحة افري الواقعة وسط مدينة بجاية وذلك لعرض مختلف المنتوجات  التي علاقة لها بالموروث الثقافي الأمازيغي .

 وحسب المنظمين فإن هذه الخطوة  تأتي لتعريف الجمهور بالتراث  الأمازيغي الاصيل والعادات التي كان الأباء والأجداد يتوارثونها من جيل إلى جيل ، وكذا للحفاظ عليها حتى تبقى راسخة في ذاكرة  الأجيال القادمة ، ومن المنتظر أن تشهد هذه التظاهرة إقبالا كبيرا، نظرا لأهميتها  التي تتزامن مع حلول السنة الأمازيغية الجديدة.

وفي السياق ذاته  عبّرت المكلفة  بالشؤون الثقافية  على مستوى البلدية، أن هناك عملا يجري التحضير له لتوسيع نطاق هذه التظاهرة السنة القادمة، بغية جعلها تقليدا رسميا ينظم كل سنة على الصعيد الوطني.