-->

بالفيديو: مرة اخرى قناة دوزيم 2M تستهزئ وتسخر من البقّال الأمازيغي لإضحاك الأطفال !!! والرد القوي على المهزلة

خلال تقديم فقرات أحد البرامج الموجهة للأطفال الصغار على قناة 2M، وهو برنامج يطرح مجموعة من الأسئلة بشكل بسيط للأطفال والتنافس حول الإجابة عنها.

لجأ المشرفين على البرنامج الى تقديم شخصية البقال الأمازيغي أثناء البرنامج في صورة الانسان الجاهل الغبي والبليد البخيل، الذي لا يعرف الفرق بين الفواكه و الخضر!! والذي همّه فقط اقتصاد مصاريف الكهرباء !! لإضحاك الأطفال الصغار!!

بالفيديو: القناة الثانية دوزيم 2M تتعمد السخرية والاستهزاء من البقّال الأمازيغي لإضحاك الأطفال

حيث فجأة انتقل أحد منشِّطي البرنامج إلى تمثيل دور البقال الأمازيغي، وإرتدى بدلة العمل التقليدية وغير اسمه إلى "موحمّاد"!، مع العلم أن اسمه في كل حلقات البرنامج، وكيفما كانت الشخصية التي يمثلها هو "رشيد"، إلا أن الاستثناء هو دور البقال الذي أصبح فيه "موحمٌاد"، مع تغيير لكنته بشكل سخيف وتقمص دور الانسان الجاهل والغبي والبخيل حتى يثير السخرية والضحك لدى الأطفال !!!.

بالفيديو: القناة الثانية دوزيم 2M تتعمد السخرية والاستهزاء من البقّال الأمازيغي لإضحاك الأطفال

رد البوابة الأمازيغية تعليقاً على هذه المهزلة 

إن الغاية الأساسية وراء مثل هذه الممارسات المشينة والمغرضة، التي تتعمّد الإستهزاء والسخرية من البقال الأمازيغي في قناة 2M وغيرها، ليس إضحاك الاطفال والترفيه عن النفس، كما قد يعتقد بعض السذج، بل الغاية الحقيقية وراء ذلك، خصوصا في البرامج الموجهة للأطفال الصغار، هو خلق عقد النقص وكراهية الذات لدى الطفل الأمازيغي، من خلال تعمّد تقديم البقال الأمازيغي في صورة الانسان الغبي الجاهل والبخيل، وترسيخ تلك الصورة المزيفة في أذهان الاطفال الابرياء لدفعهم للنفور نفسيا من الانتماء الى الهوية الامازيغية التي ينتمي لها البقال !!!.

رغم أن البقال الأمازيغي السوسي الأصل، شخصية مغربية عريقة مثال للإجتهاد والمثابرة والأمانة والتفاني في خدمة الأخرين، أسدى  ولازال يسدي خدمات جليلة للمجتع، بنكران ذات قل نظيره، ويدفع ملايير الضرائب سنويا والتي تموّل بها هذه القناة التي تسخر منه وتستهزئ به، يا للمفارقة العجيبة !!!.


بالفيديو: القناة الثانية دوزيم 2M تتعمد السخرية والاستهزاء من البقّال الأمازيغي لإضحاك الأطفال !!!


وبدل تكريم هذا البقال الامازيغي و الدفاع عن أبسط حقوقه في الضمان الاجتماعي و التغطية الصحية والأمن، يتم الاستهزاء به بالافتراء والتشويه من أجل الانتقاص منه، وكـأنـه هو سبب البلاء في البلاد !. لكن هذا ليس غريبا على  قناة تحتقر الأمازيغ بصفة عامة وتقصي ثقافتهم ولغتهم، وفي المقابل تمجد كل ما هو أجنبي سخيف ومشرقي دخيل وغريب عن قيم وثقافة هذا الوطن.

الفيديو المهزلة 

وليست هذه المرة الاولى التي تتخذ فيها هذه القناة السخيفة البقال الامازيغي مصدرا للضحك والسخرية، بل يبدو أن هذه القناة السخيفة تصر دائما على احتقار البقال الامازيغي دون خجل أو حياء، كاشفة بذلك عن وجهها القبيح، ضاربة بعرض الحائط  أخلاق مهنة الإعلام و المبادئ العالمية للتعايش الحضاري واحترام الأخر .


فهذه القناة 2M معروف عنها إستغباء المشاهد وإستحمار الشعب المغربي“، بما تقدمه من برامج وأعمال تافهة غاية في السخافة تارة، ومخلة بالحياء تارة اخرى، وهذا الرأي ليست مصدره فئة قليلة من المشاهدين المغاربة فقط ، بل هو لسان حال شريحة كبيرة من المجتمع المغربي الساخط على رداءة المنتوج التلفزي الذي تقدمه هذه القناة السخيفة والذي لا يرقى لتطلعات المغاربة مقارنة بالميزانية الضخمة المرصودة لها كل سنة.

فلا عجب إذن أن تلجأ نسبة كبيرة من الأسر المغربية الى شراء صحون الساتلايت ( البارابول) وتوجيهها شرقا وغربا من أجل إلتقاط القنوات الفضائية الاجنبية هروبا من سخافة ما تقدمه هذه القناة التافهة التي تلكف المغاربة سنويا ملايير الدراهم و الأموال الطائلة دون فائدة .

ومن هذا المنبر ندعوا لمقاطعة هذه القناة السخيفة نهائيا لما تقدمه من مواد وبرامج مسمومة وغير بريئة، والتي لا تحترم قيم المجتمع المغربي الاصيلة وثقافة التعايش المشترك واحترام الأخر.

البوابة الأمازيغية.