-->

السعودية تستعد رسميا لطباعة ونشر أول مصحف بالأمازيغية خوفا على الامازيغ من التنصير

كشف الدكتور فهد بن إبراهيم الغامدي، الملحق الثقافي في سفارة المملكة العربية السعودية بالجزائر، عن قرب طباعة أول مصحف معتمد في السعودية باللغة الأمازيغية في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والعمل على نشره في الجزائر والمغرب وليبيا.

جاء ذلك على هامش المشاركة السعودية في الدورة الـ 22 للمعرض الدولي للكتاب بالجزائر بجناح موحد للجهات الحكومية والذي يضم أكثر من 10 جهات، بإشراف الملحقية الثقافية. 


وقال الغامدي في تصريحات خاصة لبوابة العين الإخبارية، أن طباعة المصحف تتم رسميا بالتنسيق مع الجهات الرسمية المعنية بالجزائر، والتي يرغب مواطنوها في توفير المصحف المطبوع في السعودية، حسب تعبيره، مشيرا إلى أنهم يتلقون بشكل يومي طلبات من الجزائريين للحصول عليه، خاصة في ظل المصاحف التي دخلت إلى الجزائر، ووردت فيها بغض الأخطاء غير المقصودة.