-->

الفنان الأمازيغي رشيد أسلال يوجه سهام النقد بقوة للعقليات المتحجرة التي تمنع تجديد الفن الأمازيغي وتطويره

إنتقد الفنان الأمازيغي الساخر رشيد أسلال بقوة، في تدوينة ملخصة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، العقليات المتحجرة المتجمدة التي ترفض تجديد وتطوير الفن الأمازيغي.

وقال منتقدا هذه العقليات بقوة: "كلما حاولت التجدید في الفن الأمازیغي كلما واجھتك عقلیات متحجرة متجمدة من بني جلدتنا تؤمن فقط بتبخیس الفنان الأمازیغي والنظر الیه بعین المتسول الأمي المسكین ... وكلما حاولت أن تُظھر ذلك البعد الثقافي الھویاتي المتحضر المواكب للعصر كلما أرغموك على العودة الى جلبابك و حمارك و محراتك الخشبي ..."


وأضاف الفنان الكوميدي أسلال، الرائد في فن الوان مان شو وأحد نجوم السينيما الأمازيغية، موجها سهام النقد بقوة الى هذه العقليات المتحجرة، أنها هي نفسھا من تسیطر على السیاسة حسب تعبيره وتجعل من الفنان مجرد لعبة سیاسیة تستغلھا لأغراضھا السیاسیة الحقیرة وترفض تجديد وتطوير الفن الأمازيغي .

نص التدوينة

يُذكر أن الفنان الأمازيغي الكوميدي رشيد أسلال ساهم في تحقيق ثورة فنية أمازيغية انطلاقا من كونه أول من مارس فن الوان مان شو  بالأمازيغية وتألق فيه بقوة والذي يعالج من خلاله الكثير من الظواهر الاجتماعية في قالب هزلي فكاهي ساخر، وقد سطع الفنان في سماء الفن الأمازيغي مند شبابه المبكر إعتمادا على الذات، وهو من المدافعين عن اللغة والثقافة الهوية الأمازيغية في كل المناسبات، وهو مؤسس وعضو نشيط بالعديد من الجمعيات الأمازيغية،كما شارك في العديد من الأفلام  الأمازيغية الدرامية والكوميدية الناجحة.