-->

في خرق سافر لكل القوانين: منع أساتذة اللغة الأمازيغية من تدريس الامازيغية ومطالبتهم بتدريس اللغة العربية

في خرق لكل القوانين والاتفاقيات المبرمة وقبيل الدخول المدرسي الجديد لسنة 2017/2018، طالب مدراء مؤسسات تعليمية بمدينتي الناظور والدريوش من أساتذة اللغة الأمازيغية تدريس العربية ومواد أخرى غير تخصصهم. 

وقد تشبث أساتذة اللغة الأمازيغية بضرورة تدريس اللغة الامازيغية مادة تخصصهم التي تلقوا فيها سنة كاملة من التكوين في المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين. مع رفضهم لتدريس المواد الاخرى التي تسند اليهم بمبرر الخصاص في الاطر التربوية، مع العلم ان الامازيغية منعدمة اصلا في هذه المؤسسات.


وقد قام أحد مدراء المؤسسات التعليمية ببعث استفسار غريب لأحد الأساتذة اللغة الامازيغية يطالبه فيه بتقديم مبررات تشبثه بتدرس اللغة الامازيغية وعدم قبوله أداء مهمة تدريس اللغة العربية . 

وعبر مجموعة من أساتذة اللغة الأمازيغية عن استيائهم من الطريقة التي تتعامل بها المديرية الاقليمية بالناظور والدريوش مع أساتذة اللغة الأمازيغية، وطالبوا بضرورة إحترام تخصصهم الذي هو مادة اللغة الامازيغية وليس غيرها.