-->

شركة أورنج الفرنسية تتراجع عن إزالتها للغة الأمازيغية من خدماتها وتعيدها من جديد

أكدت مصادر من داخل شركة “أورنج” الفرنسية (ميدتيل) سابقا، أن هذه الأخيرة تراجعت عن إزالتها للغة الأمازيغية من خدماتها وأعادت العمل بها في خدماتها من جديد ، خصوصا في خدمة “العلبة الصوتية” والاعلانات المختلفة .

إعادة العمل بالأمازيغية لخدمات “أورنج” جاءت أيام قليلة عن إعلان مدير شركة “إديسيون أمازيغ” ورئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا عن فسخ العقد الذي يربطه بالشركة الفرنسية الجديدة بالمغرب، احتجاجا على إقصائها للغة الأمازيغية من خدماتها وإعلاناتها.



وأكد رشيد الراخا “لأمدال بريس” أن الشركة الفرنسية أكدت له أنها أعادت اللغة الأمازيغية لخدماتها الصوتية، وهو ما استحسنه، مشيرا في السياق نفسه إلى أن اللغة الأمازيغية، لغة رسمية ولغة الأغلبية المطلقة من المغاربة وبالتالي لا يمكن إقصاؤها”.

وكان الراخا، قد طلب من شركات الاتصالات المختلفة في المغرب، إعادة النظر في تعاملها مع اللغة الأمازيغية ومع إعلاناتها التي تقصي فيها الكتابة باللغة الأمازيغية وبحرفها تيفيناغ.


وأشار رشيد الراخا إلى أن الأمازيغية لغة رسمية للمغرب بموجب دستور 2011، وبالتالي يضيف رئيس التنظيم العالمي الأمازيغي يجب احترامها كلغة وطنية وإعطائها مكانتها الطبيعية في وطنها .