-->

عروسان موريتانيان يقيمان حفل زفافهما على الطريقة الامأزبغية بنواكشوض

في حدث غير مسبوق بموريتانيا إختارا عروسان موريتانيان إقامة خفل زفافهما بمدينة نواكشوض على الطريقية الأمازيغية .

حيث قامت العروسة الموريتانية بإرتداء الحلي الأمازيغية الفضية  واللباس الأمازيغي التقليدي المزكرش المعتمد لدى أمازيغ جنوب المغرب  في الأعراس على أنغام الموسيقى الأمازيغية.

العروسين في زفافهما على الطريقة الأمازيغية

وكانت العادات والتقاليد الموريتانية المرتبطة بالزواج  تقتضي أن تكون زفة العروسة بالثوب الأسود اضافة إلى توشيح أطرافها بالحناء السوداء مرورا بمحاولات تهريبها إلى غير ذلك من العادات والطقوس التقليدية التي أصبح ينفر منها جل الشباب الموريتاني المعاصر  .

الزفاف على الطريقة الموريتانية التقليدية حيث ترتدي العروسة اللحاف الاسود

لذلك أصبح جل الشباب الموريتاني العصري  يبحثون عن شكل مختلف لطقوس زواجهم والزفاف بطريقة تلبي قدر كبير من الرغبة الجامحة في الابهة و الاختلاف عن الغير ، في ظل واقع يحكمه تنافس العائلات على جمالية طقوس زواج أبنائها من خلال الفخامة والأبهة وحفلات بادخة للافتخار . لذلك لإختار هذين العروسية اقامة زفافهما على الطريقة الأمازيغية.


وهو ما سبب ضجة كبيرة وإنبهار المتابعين  الموريتانيين على مواقع التواصل الاجتماعي بلباس زفة العريسين الامازيغي وهم بكامل زينتهما ، ومن ضمن الردود والتعليقات حول الموضوع  تقول إحدى المعلقات إنها تتمنى أن يكون زواجها بمثل هذا الزي المزخرف الذي ترتديه العروسة. 

وعلق شخص آخر  وهو  من المحافضين على ما يبدو ” هل سنشاهد  غدا اعراس بثوب انطونيو او روميو اثناء زفته ..في ظل ممارسات الحفلات خلافا للتقاليد الموريتانية ”. لكن جل التعليقات كانت مشجعة وتعبيرا عن الاعجاب لإختيار ومبادرة العروسين.

أما فاطمة عبدالله،وهي ناشطة موريتانية ، فقالت بأن اجمل مافي هذه الزفة المصحوبة بهذه الطقوس والأثواب الامازيغية البديعة،هي قناعة العريسين واحترام عائلتهما لخيارهما ، وفي ذلك كانت جمالية الإختلاف .