-->

عاجل : اعتقالات تطال مواطنين ابرياء بالريف بعد المواجهات العنيفة التي عرفتها مدن المنطقة

أفادت مصادر حقوقية بالريف، أن السلطات الأمنية اعتقلت  مساء يوم الاثنين 6 فبراير الجاري، مواطنين من بلدة بوكيدان على خلفية التظاهرات التي شهدتها البلدة مؤخرا.

وبحسب المصدر ذاته، فقد تم توقيف أحد المواطنين، وهو أحد نشطاء الحراك ويدعى(ناصر، ل)، حينما كان بمركز الدرك ببوكيدان للتبليغ عن تكسير زجاج سيارته وضياع أوراقها، خلال تظاهرات يوم الأحد 5 فبراير الجاري بذات البلدة، فتم توقيفه بداعي ظهوره بصور وفيديوهات المشاركين في  هذه التظاهرات والتي شهدت مواجهات بين المتظاهرين والسلطات الأمنية، فيما اعتقل مواطن ثاني صاحب مكتبة بعد نشره لشريط فيديو يظهر فيه عناصر أمنية وهم يرشقون واجهة محله بالحجارة".





وأضاف المصدر أن عناصر من الشرطة أخبروا بعض المحامين المحسوبين على "منتدى شمال المغرب لحقوق الإنسان"، أن هناك مذكرة بتوقيف والتحقيق مع من ظهروا بصور وفيديوهات تظاهرات الأحد، وأنه سيتم إحالة الموقوفين على النيابة العامة التي ستقرر في شآنه.


من جهة أخرى أكد نشطاء حقوقيين "خروج مظاهرات ببلدة بوكيدان القريبة من الحسيمة تنديا بـ"القمع الذي تعرض له متظاهرون يوم الأحد"، وكذا استنكارا لـ"تخريب ممتلكات المواطنين والممتلكات العامة من طرف عناصر من القوات العمومية"، حسب تعبير المصدر.


وبحسب ذات المصادر فإن السلطات لم تتدخل لمنع هذه التظاهرات، بل خففت من تواجدها بالبلدة وقللت من الحواجز الأمنية التي كانت تقيمها بالطرقات المؤدية لمدينة الحسيمة.