-->

صدور الترجمة الأمازيغية الكاملة للمجموعة التراثية العالمية الشهيرة ألف ليلة وليلة

بعد ترجمتها إلى الكثير من اللغات العالمية كالانجليزية والفرنسية والاسبانية والألمانية والتركية...، أصبحت اليوم مترجمة الى الامازيغية أيضا ،ويتعلّق الأمر بالمجموعة التراثية الضخمة الشهيرة "ألف ليلة وليلة" المستوحاة في بدايتها من الادب الفارسي والهندي، وجُمعت المجموعة بعد ذلك على مدى قرون، من قِبل مؤلفين ومترجمين وباحثين من غرب ووسط وجنوب آسيا وشمال أفريقيا.

وتعد ترجمة هذه المجموعة الثراثية الى الامازيغية  الأوّل من نوعها، والتي أنجزها الباحث الجزائري في مجال الثقافة الأمازيغية الاستاذ اعمر خابر، وصدر هذا العمل بعنوان "agim n wudan d yid"، ونُشر منه الجزء الأول بدار الأمل للنشر والتوزيع بمدينة تيزي وزو بمنطقة القبايل، شرق الجزائر، ويصل الكتاب إلى 314 صفحة، وركز هذا الجزء على حكايات شهرزاد التي قصتها على الملك شهريار.



وقال اخابر في حوار مع جريدة الشروق الجزائرية، إنه أعاد مؤخرًا قراءة "ألف ليلة وليلة"، وقرّر اقتباس حكاياتها وكتابتها بالأمازيغية، غير أنه أجرى تعديلات طفيفة بترجمة الحكايات دون الشعر الذي يتخللها، كما وضع شروحات تخصّ توجيه القارئ إلى الحكايات التي لا تتعارض مع مرجعيته الاجتماعية.كما إعتمد الباحث الحرف اللاتيني في كتابة الترجمة الأمازيغية.

وتستخدم الجزائر الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية، إذ يدرس التلاميذ والطلاب اللغة الأمازيغية بهذا الحرف الذي أصدرت به الجزائر أوّل دستور أمازيغي لها، في حين يعتمد المغرب رسميا حرف تيفيناغ الخاص باللغة الأمازيغية، وهو ما خلق نقاشا مطولا حول الحرف الأنسب لكتابة الأمازيغية.

ويأتي صدور هذا العمل الجديد بمناسبة إحتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2967، الذي يصادف يوم 13 يناير/كانون الثاني من كل سنة ميلادية.
المصدر:(CNN)