-->

عُمدة مراكش يحتقر الأمازيغية ويرفض كتابة أسماء شوارع وأحياء المدينة باللغة الامازبغية

أقدم عمدة مدينة مراكش المنتمي لحزب ‘العدالة والتنمية’ المعادي للأمازيغية والمتعصب للعروبة على تحقير اللغة الأمازيغية في عقر وطنها،رغم كونها لغة رسمية بنص الدستور.

وذلك بعدما تم  إقصاء اللغة الامازيغية من عملية إعادة كتابة الأسماء القديمة لعدد من الشوارع والأزقة لمدينة مراكش التاريخية التي أسسها القائد الأمازيغي يوسف بن تاشافين !.


وتفاجأ سكان مراكش خصوصا الامازيغ الغيورين على هويتهم بغياب اللغة الامازيغية عن الصفائح التي تحمل الاسماء الجديدة لأزقة وشوارع المدينة ، فيما قرر نشطاء رفع دعوة قضائية ضد عمدة المدينة واتهامه بالعنصرية واحتقار لغة رسمية للدولة ولغة البلد الأصلية وإلاهتمام بالعربية و الفرنسية فقط رغم كونها لغة أجنبية!.