-->

جمعية تويزي تدعو لتسمية الشوارع والأزقة والساحات بأسماء أمازيغية أيضا بدل الاقتصار على الاسماء العربية والفرنسية

دعت جمعية تويزي للثقافة الامازيغية المجلس الجماعي لمدينة مراكش، وكذا مجالس المقاطعات الثلاثة بالمديتة الحمراء، إلى إعتماد الاسماء الامازيغية أيضا في تسمية الشوارع والأزقة والساحات العمومية.

ووجهت الجمعية المهتمة بالشأن الأمازيغي ملتمسا يهم استحضار التسميات الأمازيغية في مكونات الفضاء العمومي ومنشآته، أثناء الشروع في تسمية أو إعادة تسمية الشوارع والأزقة والساحات العمومية لمدينة مراكش، التي اسسها القائد الامازيغي يوس ابن تاشافين، وفق ما ينص عليه القانون 78.00 المتعلق بالميثاق الجماعي، الذي يعطي هذه الصلاحية للمجالس الجماعية في اقتراح التسميات والتداول بشأنها، وكذا ما تقتضيه دورية وزارة الداخلية المؤرخة في 17 فبراير 2011 التوضيحية لضبط المسطرة التي تعتمدها هذه المجالس.



وأكد مصطفى مزون رئيس جمعية تويزي للثقافة، في تصريح للصحافة، أن الملتمس يهدف إلى العمل على تعويد المواطنين من تداول الأسماء الأمازيغية في الفضاء العمومي.

وأضاف أن الملتمس مساهمة من “تويزي” للتشجيع على الانخراط في مأسسة الأمازيغية بعد دسترتها، وإدماجها في المرفق والفضاء العام، موضحا أن هذه التسميات “يمكن أن تتعلق بالحيز الجغرافي الأمازيغي أو بأسماء المعاني الأمازيغية أو الأعلام والمقاومين الأمازيغ”.

وشدد مزون على أن جمعية تويزي للثقافة، متشبثة بالانفتاح على مختلف الفاعلين، حكوميين وغير حكوميين من أجل المساهمة في النهوض بواقع الأمازيغية بالمغرب، وأكد أن جمعيته ستعلن مستقبلا عن برنامج ثقافي يتعلق بالموضوع.