-->

بكل وقاحة وخباثة شيخ إسلامي يسعى لتحريم الحلي الأمازيغية بدعوى أنها رموز وثنية !!

بعدما حرّموا الأسماء الأمازيغية بدعوى أنها أسماء وثنية، وبعدما حرّموا كذلك إلقاء التحية الامازيغية (أزول) بدعوى أنها كفر ، وبعدما حرّموا أيضا الاحتفال بالسنة الأمازيغية (إينّاير) بدعوى أنها بدعة ..، لاتزال مهزلة تحريم كل ما هو أمازيغي مستمرة، حيث سعى في هذا الصدد شيخ إسلامي بكل خسة وخبث الى تحريم الحلي الأمازيغية التاريخية،التي تتزين بها النساء الأمازيغيات مند قرون ، بدعوى أنها رموز  وثنية حسب زعمه.


 ويأتي هذا التنطع الجديد بإسم الاسلام كالعادة في إطار  سعي هؤلاء الشيوخ المساطيل المتعصبين للعروبة والاسلامية لتجريد الأمازيغ من كل تراثهم وإرثهم الثقافي الموروث بعدما أجهزوا على الكثير من الفنون الأمازيغية المتوارثة بإسم الاسلام !!

بالفيديو  شيخ إسلامي يسعى لتحريم  الحلي الأمازيغية بدعوى أنها رموز وثنية 


يبدو أن المكان الطبيعي لهؤلاء الشيوخ المخرفين باسم الاسلام هو مستشفى المجانين بكل تأكيد وليس قنوات إرشاد المجتمع بأي شكل من الأشكال.