-->

بالفيديو: الجزائر تسعى لإحباط مسيرة 20 أبريل بتيزي وزو المطالبة بالاستقلال وأمازيغ القبايل يردون بقوة


تشهد  هذه الأثناء مند الصباح الباكر شوارع مدينة تيزو وزو، الاعداد لإنطلاق مسيرة أمازيغية ضخمة للمطالبة بالاستقلال منطقة القبايل الامازيغية عن الجزائر، إذ بدأت منذ صباح اليوم الأربعاء حشود من الأمازيغ التوافد على المكان الذي سنطلق منه المسيرة بتيزي وزو، وسط إجراءات أمنية مشددة.


وحسب مصادر من عين المكان ، فإن عشرات من العناصر المدسوسة المسخرة من طرف السلطات الجزائرية تحاول التشويش وإفساد انطلاق المسيرة بمجرد بدء توافد آلاف الامازيغ بكثافة على مكان الإنطلاق للمشاركة في المسيرة المطالبة باستقلال منطقة القبايل بمناسبة تخليد ذكرى الربيع الأمازيغي الأسود الذي عرف أحداث دامية خاصة في سنة 1980 وما بعدها عندما  أطلقت السلطات الجزئرية الرصاص الحي على مئات المتظاهرين السلميين بمنطقة القبايل الامازيغية المهمشة من طرفها وقتلت العشرات منهم لمجرد مطالبتهم بالاعتراف الرسمي باللغة والثقافة الامازيغية حينها والاهتمام بها وبالتنمية الاقتصادية لمنطقتهم .

وقد رقعت العناصر المأجورة المسخرة من طرف السلطات الجزائرية والمندسة وسط حشود المسيرة عشرات الاعلام الجزائرية مع ترديد شعارات غريبة بالعربية لا علاقة لها بأهداف المسيرة الحقيقية .



هذا التطفل والتشويش على المسيرة جعل عشرات الشباب الامازيغ المناصرين لحركة الماك المطالبة باستقلال منطقة القبايل الامازيغية عن سلطة الحكومة الجزائرية المتعصبة للعروبة، ويحتشدون في حينه ويشرعون  في ترديد شعارات قوية مناهضة للسلطة الجزائرية .



كما ذكرت مصادر اخرى  أن قوات الأمن الجزائرية تتواجد بكثافة في كل ولايات القبائل الامازيغية التي يفترض أن تشهد مسيرات ضخمة ، وهي البويرة (100 كلم شرق) وبجاية (250 كلم شرق)، وذلك بغرض الحؤول دون وقوع أعمال عنف ومواجهات محتملة.

وتجدر الإشارة إلى أن مسيرة ناجحة سابقة للامازيغ شهدتها العاصمة الفرنسية باريس ، وشارك فيها عشرات الآلاف من أمازيغ  القبايل من نشطاء ومثقفين وحقوقيين، ورفع المشاركون خلالها شعارات قوية مطالبة باستقلال  منطقة القبايل  الامازيغية عن الجزائر، وكذا شعارات قوية عرت واقع الأوضاع الحقوقية في الجزائر.