-->

الرئيس التونسي السابق محمد المرزوقي يهنئ الامازيغ بحلول السنة الامازيغية ويدعو الى الاهتمام بالثقافة الامازيغية


بمناسبة السنة الامازيغية الجديدة ، هنأ الرئيس التونسي السابق السيد محمد المروزقي الامازيغ بحلول السنة الامازيغية الجديدة ، وذلك في تدوينة له بصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك  متمنيا لجميع الامازيغ سنة سعيدة . كما دعا الى رد الاعتبار والاهتمام بالثقافة الامازيغية .

وقد أورد في منشور له  بصفحته الرسمية قائلا :
عيد سعيد للأخوة الأمازيغ
(...)
كما الثقافة العربية الإسلامية كنز مشترك ، الثقافة الأمازيغية ملك للجميع ولا يجب ترك أي من عطاها يندثر : اللغة ، التقاليد ، المهارات الفنية لسبب بسيط أن هذا أيضا تراثنا والغبي وحده من يضيّع ارثه خاصة إن كان مثل هذا الإرث.
لذلك حفلات الأمازيغ حفلاتي وأعيادهم أعيادي وبرنوسهم بالطبع برنوسي.
سنة سعيدة لكل أهلي المحتفلين بهذا اليوم الذي هو رأس السنة في التقويم الأمازيغي.


ويذكر أن محمد المرزوقي هو رئيس الجمهورية التونسية السابق ، قبل وضع الدستور الحالي ، وأول رئيس في شمال افريقيا والشرق الاوسط  يأتي الى سدة الحكم ديمقراطيا ويسلم السلطة ديمقراطيا الى المعارض المنافس، بعد انتهاء مدة ولايته، اتصل هاتفيا بمنافسه وهنأه بفوزه. وهو مفكر وسياسي تونسي ومعارض سابق لنظام زين العابدين بن علي الديكتاتوري ومدافع عن حقوق الإنسان .وهو من ضمن الشخصيات التونسية المثقفة القليلة التي تستخدم مصطلح المغرب الكبير بدل مصطلح  "المغرب العربي"  لوصف منطقة شمال افريقيا .