-->

منتدى الشباب الأمازيغي بأنفا يحتفل برأس السنة الامازيغية الجديدة 2964


منتدى الشباب الأمازيغي بأنفا 
عشية يوم الأحد 26 يناير 2014 على الساعة الثالثة زوالا, احتفل منتدى الشباب الأمازيغي بأنفا على طريقته الخاصة بمناسبة إض ن إيناير أي رأس السنة الأمازيغية و ذالك في مركز تكوين و تأهيل الشباب سباتة بأنفا - الدار البيضاء- تحت شعار :
« من أجل إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا و طنيا و يوم عطلة  » .

  فقد تزينت القاعة منذ البداية بصور شهداء و مناضلي القضية الأمازيغية : معتوب لونيس, سعيد سيفاو, مانو دياك, بوجمعة الهباز, محمد ابن عبد الكريم الخطابي, علي صدقي أزايكو وأخرون . و بصور معتقلي القضية الأمازيغية مصطفى أسايا و حميد أعضوش. فكانت الأمسية في مستوى التطلعات حيث شهدت حضور أغلب الفعاليات الأمازيغية بأنفا – الدار البيضاء- هذه الإطارات حظيت بالترحيب من طرف منتدى الشباب الأمازيغي بأنفا, و ألقى كل إطار كلمته على حدى – منظمة إزرفان, منظمة تاماينوت, جمعية تويزي للإعلام و التنمية, جمعية محمد خير الدين.- و شهدت الأمسية كذالك حضورا مكثفا من مختلف الأعمار و الفئات, كما تم تخليد هذه المناسبة بتخصيص جائزة للطفل الذي يتمكن من إيجاد –أغورمي- داخل –تاكلا- أي العصيدة, هذه الجائزة كانت من نصيب الطفل يوبا أغلال.





















 أما برنامج الأمسية فكان غنيا وحافلا بكل المقاييس حيث انطلقت الأمسية بالاستماع لنشيد المتمرد المغتال معتوب لونيس, هذا النشيد الذي تفاعلت معه القاعة بالصمت و الانضباط احتراما و إجلالا لهذا الشاعر المناضل البطل. بعد ذالك سافر بنا المنشطان الرائعان الى عالم الغناء و الشعر, حيث كانت الإنطلاقة مع مجموعة إفران باند, هذه الأخير أتحفت الحضور بروائع فن الروايس من طينة محمد ألبنسير على الطريقة العصرية, كما تفاعل الحضور بترديد أغنية – زريغ أجيك إلان توجوت- المشهورة, و التي تفننت المجموعة في أدائها و لقيت استحسانا لدى الكل.

























بعد ذالك سافرنا إلى عالم الشعر و الكلمة العذبة مع الشعراء أغلال و إيجو و حمو.


 ليتواصل الحفل فكانت هذه المرة فرقة جمعية تافوكت المغربية لأحواش عروسة الأمسية حيث نقلت الجمهور معها الى عالم –أسايس- و الرقص المتناسق الجميل.


 و ما إن غادرت فرقة أحواش المنصة حتى أطلت علينا شمس الأغنية الأمازيغية بالجنوب الشرقي في شخص مجموعة أغناس باند و التي أتحفت بدورها الجمهور الحاضر بأغانيها الخاصة بها, التي نسجتها قيتارة سيفاو أغناس قائد المجموعة, وبطبيعة الحال تمكنت الفرقة من أداء أحد الأغاني المشهورة لصاغرو باند باحترافية كبيرة.




 و في الأخير لابد أن تكون مجموعة تافسوت باند الدائعة الصيت مفاجئة الأمسية بامتياز, هذه الأخيرة تفاعل معها الجمهور حد الجنون, وكان مسك الختام أغنية –تانيرت- التي تعالت معها اهات القاعة.

عن المنتدى, لجنة الإعلام  .