-->

إطلاق الزفزافي إسم أكسيل الامازيغي على إبن اخيه يثير غضب المتطرف الاسلامي حسن الكاتني

هاجم المتطرف الاسلامي حسن الكتاني ، عائلة الزفزافي المحكوم ظلما بعشرين سنة سجنا، لمجرد أن الزفزافي  اقترح اطلاق اسم أكسيل الامازيغي على ابن اخيه .

وقد كتب المتطرف  الاسلامي المتورط سابقا في اعمال إرهالبية حسن الكتاني،  تدوينة على حسابه الرسمي على الموقع الاجتماعي على الفيس بوك أود فيها قائلا:

تسمية الزفزافي لإبن اخيه بإسم قاتل التابعي الجليل عقبة بن نافع رضي الله عنه فاتح المغرب ومنقده من الجاهلية للإسلام سبة وعار تزيد بعده عن الامة الاسلامية.

حسن الكتاني الزفزافي


متجاهلا أنه للأمازيغ الحق في تسمية ابنائهم بأي اسم أمازيغي يريدونه، و متجاهلا ايضا أن  العرب لازالوا يطلقون اسماء قتلة الصحابة على ابنائهم الى اليوم دون ان ينتقدهم في  اي شيء. مثل  يزيد الذي قتل حفيد النبي الحسين،  وعبد الرحمن بن ملجم المرادي ، الذي قتل علي بن أبي طالب والقائمة طويلة.

وبينما  في الحقيقة أن  المدعو عقبة بن نافع لم ينشر اي اسلام في شمال افريقيا بل  كان غازيا قاتلا  مجرما امويا وكان كل همه و غايته الاساسية تحصيل الغنائم  كما تصف  كل كتب التاريخ ذلك.  ما دفع الثائر الامازيغي أكسيل الى قتله للتخلص من شره واجرامه وحقائق وتفاصيل اكثر عن ذلك  بهذا الموضوع :  لماذا قتل التأثر الامازيغ أكسيل عقبة بن نافع  .. الحقيقة المجهولة.