-->

اخيرا .. المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوصي باستعمال الامازيغية ايضا لمواجهة كورونا

بعد احتجاج وسخط  النشطاء الامازيغ على اقصاء اللغة الامازيغية من حملة التوعية بفيروس كورونا  بالقنوات العمومية، أوصى اخيرا المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، خلال جلسته العامة المنعقدة أمس، بأن يتسم المجهود التواصلي العمومي المعتمد لمحاربة انتشار "فيروس كورونا" المستجد باشتمالية أكبر، وبأن تكون كل البرامج والرسائل المبثوثة في التوعية والتحسيس والتحذير متاحا لكل المواطنين بالعربية والامازيغية معا...

محاربة كورونا المغرب

وبعد تسجيل المجلس الأعلى، في بلاغ له، توصلت به الصحافة الالكترونية، المجهود الاستثنائي للتواصل والتحسيس بـ"فيروس كورونا" الذي تبذله المحطات الإذاعية والقنوات التلفزيونية المغربية، وبعد معاينته للوصلة التحسيسية التي تعرف بـ"فيروس كورونا" المستجد وتقدم نصائح بخصوص الوقاية منه، وكذا الوصلة التي تهم تعليق الدراسة وتمكين التلاميذ والطلبة والمتدربين من متابعة دراستهم عن بُعد، وهي البرامج التي تم خلالها اقصاء الامازيغية، فقد أوصى المجسل، استنادا لحق كل مواطن في الإعلام، بأن تبث الوصلات التحسيسية المتعلقة بـ"فيروس كورونا" على كل القنوات العمومية باللغتين الوطنيتين، العربية والأمازيغية، وبلغة الإشارة بالنسبة إلى الخدمات التلفزيونية.