-->

سلطات مراكش تقوم اخيرا بتنظيف ضريح يوسف ابن تاشفين في ظرف 24 ساعة بعد الاستنكار الواسع

بعد أن اجتاحت صورة لضريح القائد  الأمازيغي المرابطي، مؤسس الدولة المرابطية وباني مدينة مراكش، يوسف ابن تاشفين، وهو في حالة مزرية بسبب تعرضه للإهمال والنسيان، وما خلفه المشهد من موجة غضب واستنكار في صفوف رواد موقع التواصل الاجتماعي، سارعت سلطات مدينة مراكش للملمة الفضيحة التي تداولها المغاربة بالكثير من الامتعاض والاستنكار.

ضريح يوسف بن تاشفين

ورافق الصحافي، محمد الراجي الذي سبق وأن نشر الصورة الأولى للضريح، تدوينة في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، بصورة جديدة للضريح بعد أن سارعت السلطات بمدينة لمراكش لتنظيفه، وعلق عليها قائلا:” قبر يوسف بن تاشفين من جديد! تفاعلكم المكثف مع الصورة التي نشرتها مساء أمس، “نوّض البلبلة” وسط مسؤولي مراكش، من الولاية إلى مندوبية وزارة الأوقاف، وجعلهم يسابقون الزمن للملمة الفضيحة، وبسرعة البرق نظّفوا ضريح مؤسس مراكش، وأعادوا إليه بعضا من الاعتبار. شكرا لكم ولكنّ جميعا”.

وتداول العشرات من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق، صورا لضريح الملك الأمازيغي يوسف ابن تاشفين، مؤسس مدينة مراكش، وهو في حالة  مزرية بعد أن تعرض للإهمال والنسيان.

واستنكر رواد التواصل الاجتماعي هذا الإهمال الذي طال قبر القائد المرابطي، يوسف ابن تاشفين، مؤسس مدينة مراكش التي تعتبر اليوم إحدى أبرز المدن السياحية بالمغرب.

المصدر: العالم الامازيغي