-->

التجمع العالمي الأمازيغي يدعو لمقاطعة العمل والدراسة يوم رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970

مثلما تخصص الدولة يوم عطلة رسمية  لرأس السنة الميلادية  ورأس السنة الهجرية، طالب التجمع العالمي الأمازيغي، الدولة المغربية ‪      بضرورة إقرار رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة أيضا وعيدا وطنيا رسميا أيضا، بعد اعتراف الدستور المغربي بالهوية الأمازيغية وإقراره برسمية اللغة الأمازيغية سنة 2011 و دخول القانون التنظيمي رقم 26.16، المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، رسميا حيز التنفيذ بعد أن صدر بالجريدة الرسمية العدد 6816 بتاريخ 26 سبتمبر 2019‬.

وفي هذا الصدد، دعا التجمع العالمي الأمازيغي  كل المواطنات والمواطنين والأحزاب والجمعيات والمنظمات والقبائل المغربية إلى مقاطعة العمل والدراسة، يوم 13 يناير ‪2020‬، الذي يصادف رأس السنة الامازيغية 2970،  وذلك عملا بمبدأ الترسيم الشعبي ومن أجل انتزاع الترسيم الرسمي لرأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا ويوم عطلة مؤدى عنها.

السنة الامازيغية yennayer 2970


وطالب التجمع العالمي الامازيغي كذلك من  جميع المواطنين والمنظمات الامازيغية إلى المبادرة بمراسلة كل المؤسسات الرسمية بما فيها المؤسسة الملكية، ورئاسة الحكومة و نواب الأمة بالغرفتين، عبر رسائل، برقيات و بطاقات بريدية، يكون مضمونها التأكيد على وجوب إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا وطنيا ويوم عطلة مؤدى عنه.

وهذا نص بيان التجمع العالمي الامازيغي:


من  اجل إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا رسميا لسنة 2970، بعد اعتراف الدستور المغربي بالهوية الأمازيغية وإقراره برسمية اللغة الأمازيغيةسنة2011 و دخول القانون التنظيمي رقم 26.16، المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، رسميا حيز التنفيذ بعد أن صدر بالجريدة الرسمية العدد 6816 بتاريخ 26 سبتمبر 2019.

–    ندعو كل المواطنات والمواطنين والأحزاب والجمعيات والمنظمات والقبائل المغربية إلى مقاطعة العمل والدراسة، يوم 13 يناير 2070، عملا بمبدأ الترسيم الشعبي ومن أجل انتزاع الترسيم الرسمي لرأس السنة الأمازيغية عيدا بعطلة.

–    و نطالب كل المواطنين/ات و الفاعلين/ات والاطارات إلى المبادرة بمراسلة المؤسسة الملكية، رئاسة الحكومة و نواب الأمة بالغرفتين، عبر رسائل، برقيات و بطاقات بريدية، يكون مضمونها التأكيد على وجوب إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا وطنيا بعطلة.

التجمع العالمي الامازيغي
17/12/2019


وفي هذا الصدد أيضا وجه  النائب البرلماني عمر بلافريج سؤالاً كتابياً إلى رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني حول  ضرورة “إقرار رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة وطنية”  وهذا نصه: