-->

لقد مات الجنرال أحمد قايد صالح وبقي العلم الامازيغي يرفرف عاليا

أكدت مصادر جزائرية موثوقة  صباح اليوم، نبـأ وفاة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، عن عمر ناهز 79 سنة، إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة.

واستنادا إلى المصدر نفسه فإن الفريق أحمد قايد صالح، تدهورت حالته الصحية خلال اليومين الماضيين. وكان آخر ظهور للفريق أحمد قايد صالح، خلال حفل تنصيب رئيس الجمهورية الجديد، عبد المجيد تبون، الخميس الماضي، بقصر الأمم.

وأعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عن حداد وطني لمدة ثلاثة أيام، وسبعة أيام بالنسبة للمؤسسات العسكرية....

وفاة أحمد قايد صالح

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري أحمد قايد صالح قد أصدر أمرا بمنع رفع العلم الامازيغي خلال مظاهرات حراك الجزائر واعتقال كل من خالف ذلك، وهو القرار الذي اثارغضب المتظاهرين الامازيغ  قاطبة حينها ونجم عنه اعتقال العشرات من الشباب  الامازيغ بسبب رفع العلم الامازيغي  خلال المظاهرات ولايزال بعضهم يقبعون في السجون ظلما وتعسفا حتى الأن بعيدا عن أمهاتهم ودويهم. وسيظل هذا القرار وما نجم عنه من ظلم  وصمة عار في تاريخه.

فقد مات الجنرال الظالم المستبد الأن وظل العلم الامازيغي يرفرف عاليا.