-->

فيرموس الأمازيغي أول من وضع قانون حق اللجوء للمضطهدين في العالم حسب المؤرخ جاك فيلاسي ...

أشار المؤرخ جان جاك فيلاصي Jean-Jacques Filassier،  في كتابه القاموس التاريخي للتربية، للزعيم الأمازيغي  فيرموس اوتاغاست Firmus de Thagaste باعتباره أول من وضع  قانون حق اللجوء للمضطهدين في العالم قبل الميلاد (Droit d’asile). 

والذي تم بعد ذلك إعتماده قانونا رسميا في كل بلدان العالم عبر السنين حتى أكّدت عليهِ الأمم المتحدة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان...

فيرموس اوتاغاست Firmus de Thagaste



وكان فيرموس الأمازيغي أول من طبق هذا القانون فعليا أيضا في التاريخ عندما رفض تسليم رجل روماني مضطهد لجأ اليه، وقام بإخفائه بمكان سري ورفض تسليمه للأمبراطور الروماني الذي يريد قتله. و رغم كل التهديدات وما تعرض له من ظغوط من طرف روما تمسك فيرموس الامازيغي بموقفه ورفض تسيلم  الرجل الروماني الهارب من بطش الامبراطور الرماني ورفض الادلاء بمكانه، حسب القصة  التي اوردها المؤرخ في كتابه. 

وقد تحدث القديس أغسطينوس عن فيرموس ايضا ، حيث امتدح موقفه وشجاعته . وهذا النص الكامل للقديس أوغسطين:

"ما فعله أسقف تاغاست، فيرموس باسمه، في الماضي، جديرا بالإعجاب، ولا يزال حازمًا في إرادته ؛ بالنسبة للقادمين الذين أحضرو أمر الإمبراطور لتسليم رجل منهم، سعى إليه واختبأ في منزله ، حيث لجأ إليه ؛ مع كل العناية التي كان قادرًا عليها ، أجاب الذين طلبوا هذا الرجل ، أنه لا يمكن أن يسلمهم الرجل لقتله، رغم كل التعذيب الذي تعرض له، استمر في قراره وتمسك بالرفض..."
 “De mendacio” (Du mensonge), XIII, XXIII”, in “Oeuvres de Saint Augustin”, Bibliothèque augustinienne, vol. 2, Paris 1948)

وقد ولد فيرموس الامازيغي لأبوين امازيغيين بـمدينة تاغاست (حاليا سوق أهراس بالجزائر)و التي كانت مدينة أمازيغية تاريخية وتعتبر  إحدى مدن المملكة الأمازيغية نوميديا في شمال أفريقيا نشأت سنة 202 ق.م في ، وتعرف كمسقط رأس القديس الامازيغي أوغسطين أيضا.