-->

الأمازيغ قاطبة يحتفلون بيوم العلم الأمازيغي وCMA يدعو لرفعه في كل مكان يوم 30 غشت

يحتفل الامازيغ قاطبة،  يوم  30 أغسطس 2019 بـ"يوم العلم الأمازيغي" "Ass N Ucnyal Amazigh" وهي الذكرى السنوية  التي يحتفلون بها كل سنة. و التي تصادف هذه السنة الذكرى السنوية الثانية والعشرين لاعتماده  رسميا.

و قد أصبح العلم الأمازيغي، الذي تم تصميمه سنة 1969 من طرف المناضل الأمازيغي محند مسعود ورفاقه، اليوم الرمز الأعلى للهوية الأمازيغية ورمز للوحدة والمقاومة والنضال من أجل الحقوق والحريات الأساسية للشعب الأمازيغي بشمال إفريقيا قاطبة. 


و قد تم تبني العلم الأمازيغي رسميا من طرف الأمازيغ قاطبة في جميع بلدان تامازغا والمغتربين، بعد الجمع العام  لمؤتمر  الكونغريس العالمي الأمازيغي ، الذي عقد بتافيرا في جزر الكناري، يوم 30 غشت 1996. 

ومنذ ذلك الحين ، يعرض الأمازيغ علَمهم ، أينما كانوا ، بفخر  في جميع التظاهرات والمناسبات: المهرجانات والأنشطة الثقافية والسياسية والفعاليات العامة ، إلخ. تعبيرا عن تشبثهم بهويتهم الأمازيغية وثقافتهم ولغتهم  وحريتهم ورفضا لكل السياسات التي تسعى لطمس وجودهم واستعبادهم . 


الاحتفال هذه السنة له طابع خاص للعلم الأمازيغي لأن رئيس الجيش الجزائري ورئيس الدولة بحكم الأمر الواقع، قرر حظره تعسفا، وهناك عشرات الأشخاص في السجن حاليًا بسبب حمله في المظاهرات خلال الحراك الجزائري . 


و للتعبير عن التمسك بالعلم الأمازيغي كشعار للحرية والعدالة ، وكذلك للتعبير عن التضامن مع سجناء العلم الأمازيغي بالجزائر ومع جميع معتقلي حراك الريف بالمغرب، وتنديدا بسلوك الديكتاتورية العسكرية الجزائرية ضد الأمازيغ، يدعو  الكونغريس العالم الامازيغية CMA الامازيغ قاطبة لرفع العلم الأمازيغي على واجهات المنازل وسطوحها وشرفاتها، وعلى جميع المباني العامة والخاصة للأمازيغ وكذلك خلال جميع الأنشطة العامة في 30 أغسطس 2019.

كل واحد على حدة و / أو جماعيا ، مدعو لاتخاذ مبادرات في منطقته أو بلدة أو قريته ، لتكريم الفرح والكرامة لشعارنا الذي فرض نفسه بقوة حتى اصبح يستفز الخصوم . 

يحيا الشعب الأمازيغي 
يحيا العلم الأمازيغي 
تحيا تمازغا حرة أصيلة