-->

هيسبريس تعتبر المنتخبات المغاربية منتخبات عربية ضدا عن الحقيقة وفي تجاهل تام للهوية الأمازيغية للاعبين

في تحليل منشور باكبر جريدة إلكترونية مغربية "هسبريس" برعاية شركة إتصالات المغرب حول اداء المنتخبات المغاربية بكأس إفريقيا للأمم ، إعتبرت فيه الجريدة المنتخبات المغاربية منتخبات عربية ضدا عن الحقيقة، وفي تجاهل تام للهوية الأمازيغية لشمال افريقيا ولحقيقة كون جل اللاعبين ينحدرون من اصول أمازيغية ...


حيث وضعت الجريدة عنوانا مستفزا للأمازيغ : عرب كأس إفريقيا .. روح جزائرية ومهارة مغربية وشكوك تونسية. ثم اوردت في مقدمة التحليل بالنص "شهدت منافسات دور المجموعات من بطولة كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم المقامة في مصر تفاوتا في أداء المنتخبات العربية، حيث فرضت الجزائر نفسها بين الأفضل، في مقابل تحسن مصري تدريجي، وتحفظ مغربي، وشك في الأداء التونسي ... في المجموعة الخامسة التي لفت فيها أداء المنتخب العربي الخامس، موريتانيا، في مشاركة هي الأولى لـ "المرابطين" في البطولة القارية".

وهو ما اثار حفيظة جل القراء المغاربين ما دفعهم  للتعليق على الموضوع بالاستنكار والدعوة لتصحيح هذه المغالطة.

ويذكر أن جل لاعبي المنتخبات المغاربية  ينحدرون من اصول أمازيغية، فضلا عن كون هوية أرض شمال افريقيا تارخيا هي الهوية الأمازيغية، وجل السكان المستعربين حاليا هم أمازيغ الاصل وكل الادلة تؤكذ ذلك، بالتالي علميا من الخطأ اعتبار شعوب شمال افرقيقيا شعوبا عربية، بينما الشعوب العرببية في الحقيقة هي التي توجد بالجزيرة العربية. ( الادلة القاطعة على زيف عروبة المغاربيين).


وفي ما يلي بعض التعليقات المستنكرة للمعلقين : 

أولا نتمنى كل الحظوظ لمنتخبات شمال إفريقيا. فقط لابد من التذكير بأن الجزائر و تونس و حتى المغرب ليسو بعرب فقط هم امازيغ اولا و أفارقة ثانيا و ربما القليل لبقة منهم بنسبة ظئيلة عرب او بالاحرى مستعربون... لا يجوز طمس مكون عرقي على حساب اخر. و مرة اخرى حظ وفير للمنتخبات المغاربية

التصنيف الدي اعتمدته عنصري .الواقع والمنطق والتاريخ والانصاف والعدل يقتضي عدم طمس هوية الغير . اين الامازيغ ام ليسوا مواطنين .دول شمال افريقيا منصفة للجميع دونان تنسى ان الحدث افريقي وليس عربيا.جل الاعبين من اصول امازيغية .


وكتب اخر 

الله أهديكم براكا من العنصرية هده منتخبات شمال افريقيا لم يكونوا ابدا عربا.. الاستلاب الفكري مستمر رغم كل الثورات ...ارحمو عقولنا ..


تصوروا لو قال احدهم امازيغ افريقيا كيف ستكون ردود من يعتبر نفسه عربيا. يجب على الصحافة ان تكون اول من يحترم مواثيق حقوق الانسان و التعددية بل و احترام دستور المملكة اولا و قبل كل شيء. و اتمنى النشر كشمال افريقي و غير عربي و شكرا.

عرب ماهده العنصرية و الاقصاء
هل قمتك بتحاليل حمض نووي للاعبين الدي اصلا كلهم لا يتحدتون العربي و من اصول ريفية و اطلسية
ماهده الممارسة العنصرية من طرف الاعلام
من العنصري الان

المغرب و الجزائر و تونس لم تكن و لن تكون أبدا دولا عربية إيه نعم هم ناطقون بها كلغة ولكن لا ينفي ذلك أنهم أمازيغ، إعرفوا تاريخكم و كفى من الإستغباء....سل أي لاعب مغاربي ينطق إما بلغته الأمازيغية الأم أو بلغة الدولة المحتضنة...يقول مثل امازيغي، النهر لا ينسى أبدا طريقه


وفي تعليقات اخر ى نقرأ 

ياله من عنوان غبي : عرب أفريقيا . و هل المغرب عرب رغم أن الدستور ألزمه علينا .لم أسمع في الكأس الاروبية مصطلحات من هذا القبيل لما لا تكتب عوض عرب بدو أفريقيا . العرب تاريخيا هم شعوب تعيش في الربع الخالي وهي صحراء جرداء وتعتمد على رعي الابل .

اغلب لاعبي المنتخب المغربي هم امازيغ، وتععممون وتقولون عرب افريقيا، حتى انتم تتبعون سياسة الاقصاء، وان تكلمنا تصفوننا بالاوباش والعنصريين؟ فمن هم العنصريون يا ترى؟

سكان شمال إفريقيا ماشي عرب. بحال كيف المكسيكيين و الكوبيين ماشي سبنيول، و الميركان ماشي انجليز، و الكيبيكين ديال كندا مشي فرنساويين