-->

رسميا ترشيح ناصر الزفزافي لجائزة فاكلاف هافل الدولية لحقوق الإنسان

يعود من جديد إسم قائد حراك الريف، ناصر الزفزافي، ليلج مقر البرلمان الأوروبي للمرة الثانية على التوالي ، من بوابة جائزة "فاكلاف هافل Václav Havel  " لحقوق الإنسان هذه المرة.

فبعدما أن كان اسم ناصر الزفزافي ضمن اللائحة النهائية لجائزة ساخاروف، جدد النواب الأوروبيون رسميا سعيهم من أجل ترشيح قائد حراك الريف ناصر الزفزافي لجائزة "فاكلاف هافل Václav Havel " الدولية التي تُمنح للهيئات غير الحكومية أو الشخصيات البارزة في مجال حقوق الإنسان في العالم و المناضلة من أجل الحرية والعدالة والكرامة البشرية.


وقد توجت من قبل بهذه الجائزة الدولية، العديد من الشخصيات البارزة في مجال حقوق الإنسان خلال الدورات السابقة، من بينهم الناشطة الإيرانية العراقية نادية مراد، والروسي أوب تيفيف، والبيلاروسي أليس بيالاتسكي.

شخصيات سابقة فازت بالجائزة
ويعود اسم الجائزة إلى فاكلاف هافل، أديب وناشط حقوقي تشيكي كبير و الذي حاز على جائزة غاندي للسلام، وهو أحد أشهر الشخصيات التي عرفتها بلدان أوروبا الوسطى والشرقية خلال النصف الثاني من القرن العشرين والعقد الأوّل من القرن الحادي والعشرين. وهو بالتأكيد الشخصية الأكثر شهرة في تاريخ تشيكوسلافاكيا السابقة ثم الجمهورية التشيكية الحالية في القرن العشرين.