-->

عاجل: وفاة المناضل الأمازيغي المزابي كمال الذين فخار بعد معانات طويلة في السجن... وشكوك حول عملية إغتيال

تأكد صباح اليوم خبر وفاة المناضل الأمازيغي المزابي كمال الذين فخار، بعد معانات طويلة داخل السجن، وبعد تعرضه لشتى و سائل التعذيب الجسدي و النفسي.

وقد تتدهورت صحته بالسجن لسبب مجهول، وبعدها تم معاملته بالاهمال في المستشفى، وربما تعمدوا ذلك ،وتم نقله يوم أمس الى مستشفى البليدة فرانس لكن بعد فوات الاوان، فلفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم ...


وكان  الفقيد قد تم اعتقاله ظلما وتعسفا مند عدة سنوات بسبب نضاله ودفاعه المستميت عن حقوق الأمازيغ عامة ووقوفه القوي ضد الاضطهاد الذي تعرض له أمازيغ  غرداية بالجزائر خاصة، وقيامه بفضح الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان للنظام الجزائري أمام المجتع الدولي ...

إنه مناضل أمازيغي  اخر ينضالف الى  لائحة شهداء القضية الأمازيغية،والايام القادمة كفيلة بكشف الحقيقة، رحم الله الفقيد وتعازينا الحارة لأهله ودويه.