-->

امازيغ ليبيا يتظاهرون تنديدا بهجوم حفتر العشوائي الجبان الذي استهدف المدنيين العزل بالعاصمة طرابلس

تظاهر مئات الامازيغ بمدينة نالوت الليبية، وعدد من المدن الاخرى، يوم الأربعاء 17 أبريل الجاري، تنديدا بالقصف الصاروخي العشوائي الجبان الذي استهدف المدنيين العزل بأحياء سكنية بالعاصمة طرابلس ليل الثلاثاء/الأربعاء، من طرف ما يسمى “بالجيش الوطني” الموالي للجنرال  العروبي المتقاعد خليفة حفتر المدعوم بالمال والسلاح من بعض دول الخليج .

وقد ادى الهجوم العشوائي ضد الاحياء السكنية الى استشهاد عدد من الاطفال والنساء الابرياء وجرح اخرين.


ودعا المتظاهرون في مدينتي مصراتة ونالوت، المجتمع الدولي إلى محاسبة الديكتاتور العروبي خليفة حغتر وكل  المتورطين في الهجوم، وتقديم المشير  الديكتاتور خليفة حفتر الذي وصفوه بـ”مجرم الحرب” الى محكمة الجنايات الدولية، رافضين “عسكرة الدولة”.


وفي يوم الجمعة الماضي، شهدت العاصمة طرابلس تظاهرت حاشدة احتجاجا على “الاعتداء السافر على طرابلس ومدن ليبيا” من قبل جيش حفتر. كما شهدت مدينة مصراتة وقفة حاشدة مماثلة في الميدان الرئيسي للمدينة، مندّدين بـالهجوم  على العاصمة من طرف الديكتاتور خليفة حفتر والدول الداعمة له.


و قد أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق ارتفاع حصيلة القصف العشوائي الجبان  إلى 11 قتيلاً من الاطفال والنساء و 51 جريحاً من المدنيين، فيما تم اعلال حالة الحداد ثلاثة ايام على ارواح الشهداء.

واتهمت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني قوات حفتر بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بقصفها المناطق السكنية المأهولة بالمدنيين العزل، وأعلنت بدء إجراءات لملاحقة المتورطين في القصف أمام محكمة العدل الدولية. وقال عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق محمد عماري زايد إن القصف العشوائي على الأحياء السكنية في طرابلس، هو جريمة حرب أخرى تضاف إلى السجل الإجرامي لحفتر .