-->

وفاة طالب خلال مواجهة عنيفة بين طلبة امازيغ وطلبة صحراويين موالين للبوليزاريو

السبت : 19/05/2018

أوردت مصادر اعلامية مطلعة اليوم، وفاة طالب صحراوي محسوب على فصيل الطلبة الصحراويين بجامعة ابن زهر باكادير بعد وصوله إلى المسشفى على متن سيارة إسعاف حملته من المكان الذي شهد المواجهات العنيفة التي اندلعت بين فصيلين طلابيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير بعد محاولة الطلبة الصحراويين منع طلبة الدارسات الامازيغية من باجتياز الامتحانات.

مواجهات بين الطلبة

ذات المصادر أفادت أن المناوشات بدات منذ ما يزيد عن أسبوع، بدأها الطلبة الصحراويين بكتابات استفزازية على الجدران بالصباغة، وبتحرشات وإستفزازات عنصرية ضد الطلبة الامازيغ في تحدي ضارخ للنظام الداخلي للجامعة، ثم تطورت قبل يومين إلى  مواجهات عنيفة بكل من حي السلام وحي الداخلة بين فصيل الحركة الثقافية الأمازيغية وفصيل الطلبة الصحراويين إنتهت بسقوط طالب صحراوي صريعا .

الطالب الصحراوي المتوفي قبيل نقله للمستشفى

وزادت المصادر نفسها أن فصيل الطلبة الصحراويين تجاوزوا كل الحدود وقد حول فضاء كلية الآداب باكادير صباح السبت إلى ساحة حرب بالحجارة والاسلحة البيضاء في هجوم على الطلبة الامازيغ الذين ينبدون العنف ولا يلجأون إليه إلا مكرهين دفاعا عن النفس.

وقد سبق لفصيل الطلبة الصحراوين قبل سنة بجامعة مراكش الوقوف وراء إعتداء همجي غادر إستهدف حياة الطالب الامازيغي عمر خالق المعروف بلقب إيزم  الناشط في صفوف الحركة الامازيغية، وهو الاعتداء الذي أدى الى مقتله.

ولا احد يفهم  الى حد الان سبب تغاضي الدولة المغربية غير البريئ عن إستفزازات وتحرشات الطلبة الصحراويين الموالين للبوليزاريو  المستمرة بجامعات مراكش واكادير، وتركهم يمارسون الفوضى والاعتداء  على الطلبة الاخرين بحيث يمارسون عنصريتهم البغيضة بكل وقاحة ضد الطلبة الامازيغ ولا يترددون في  الاعتداء الجسدي ضد كل من يخالف توجههم العروبي و افكارهم الانفصالية التي تدعوا لتأسيس ما يسمى بـ"الجمهورية العربية الصحراوية" .