-->

عاجل: منزل الناشط الامازيغي أحمد ارحموش يتعرض لهوم بوابل من الحجارة من طرف متعصبين للعروبة

تعرض يوم امس الاربعاء 17 يناير 2018 منزل الناشط الامازيغي في صفوف الحركة الامازيغية السيد أحمد ارحموش لهجوم  جبان وهمجي بواسطة وابل من الحجارة من طرف شردمة همجية متعصبة للعروبة .

وقد برهن هؤلاء المتعصبين بسلوكهم الشنيع هذا كونهم أعداء الاختلاف والديموقراطية والتعايش والانسانية وبانهم يكنون عداءا كبيرا لكل من يدافع عن الامازيغية في عقر وطنها التاريخي.


و قد اسفر الهجوم عن إلحاق خسائر مادية وتكسير نوافد واثات بيت المناضل الامازيغي احمد ارحموش، الذي يعمل محاميا ومنسقا لفيدرالية الجمعيات الوطنية الأمازيغية، وفاعل حقوقي  على الصعيد الوطني.


وإذ تستنكر ادراة البوابة الامازيغية بشدة هذا السلوك الهمجي غير الحضاري الصادر من أعداء التعايش والاختلاف الذين يكنّون الحقد الاسودا لكل من يعارض توجههم العروبي العنصري وينسف افكارهم الايديولوجية ويكشف مدى زيف وضحالة مستواهم الحضاري فيلجأون للعنف تعبيرا عن افلاسهم الفكري.

وفي هذا الصدد تلقت جمعية تيارت خبر تعرض منزل الأستاذ المحامي منسق فيدرالية الجمعيات الوطنية الأمازيغية، الفاعل الحقوقي السيد أحمد ارحموش بالرباط  يناير 2018 م لاعتداء وهجوم عنيف وشنيع ، يؤكد بالملموس أن هناك جهات وأطراف معادية لديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الإجتماعية ، والعيش المشترك ، في ظل دولة المؤسسات .

وعليه تعلن جمعية تيارت كامل التضامن والتازر مع الأستاذ أحمد ارحموش .
وتؤكد تشبتها بحق الامازيغ في حقوقه المشروعة على أرضهم. ومساندتها لكل الأصوات الحرة بالبلاد.