-->

الأمم المتحدة تتسلم رسميا طلب سكان “القبايل” الأمازيغ بالاستقلال عن الجزائر

بالتزامن مع الاستفتاءالذي أجري يوم الأحد، في إسبانيا، حول انفصال إقليم كاتالوينيا، قدم  رئيس الحكومة المؤقتة لمنطقة القبايل بالجرائر السيد “فرحات مهني”، مذكرة رسمية لدى الأمم المتحدة للمطالبة باستقلال منطقة “القبايل” الامازيغية عن النظام الجزائري الدكتاتوري في ظل ترقب لموقف البلدان المجاورة من هذه المذكرة.


وتأكيدا للخبر، نشرت صحف جزائرية مؤيدة لمطالب إقليم سكان منطقة القبايل الامازيغية شريط فيديو للسيد فرحات مهني وهو يقوم بالدخوخ الى مقر الأمم المتحدة في نيويورك حاملاً ملفاً يتضمن مسوغات مطلب الانفصال، الذي تنادي به “القبايل” بسب التمييز  والاحتقار والتهميش الاقتصادي والثقافي الذي يمارسه النظام العروبي الجزائري ضد المنطقة مند عقود .

تظاهرة لأمازيغ القبايل مؤيدة للانفصال 

وكان فرحات مهني قد وصل، مطلع الأسبوع الماضي، إلى نيويورك في محاولة لحشد التأييد لمطالبه، داعيا الأسرة الدولية إلى مساعدة “شعب القبايل ”، وساعيا إلى كسب دعم بعض الدول المؤثرة في الأمم المتحدة.

ويأتي تحرك “فرحات مهني” مباشرةً بعد الاستفتاء من اجل الانفصال  الذي نظم بكل من كوردستان العراق  وفي إسبانيا من طرف الكاتلان، ، وهو ما يعتبره أمازيغ منطقة القبايل بالجزائر مناسبة للضغط على حكام الجزائر للحصول على الاستقلال التام عن النظام الجزائري ، أو إنتزاع  الحكم الذاتي الموسع.