-->

تكريم الممثل الأمازيغي الكبير الحسين برداوز رائد السينما الأمازيغية

نظم مساء أمس الخميس، خلال مهرجان إيموزار إداوتانان، حفل تكريم الممثل الأمازيغي الحسين برداوز، رائد السينما والمسرح الأمازيغيين، الذي بصم على مسار متميز في السينما الأمازيغية خاصة والمغربية عامة.

وتميز المسار الإبداعي المتنوع للحسين برداوز، الممثل وكاتب السيناريو الغزير الإنتاج، بالمشاركة في نحو ستين عملا موزعة بين الأفلام والمسلسلات التلفزيونية والأشرطة الوثائقية والمسرحيات، وهي أعمال أثبت فيها الحسين برداوز مواهبه الإبداعية بكل من اللغة الأمازيغية والدارجة المغربية و العربية الفصحى أيضا .



وبدأ الممثل الامازيغي الحسين برداوز مساره بتجارب مسرحية في مسقط رأسه إنزكان سنوات السبعينات مع جمعية أمل سوس-إنزكان ثم جمعية الشعلة الثقافية، قبل أن ينتقل سنة 1985 إلى صفوف جمعية تيفاوين برفقة أحمد بدوج الذي يعد بدوره أحد الوجوه البارزة في مجال الفن الأمازيغي.

ثم توالى ظهور برداوز في أفلام وسلسلات تلفزية منها سلسلة "الدويبة" و"رمانة وبرطال" وفيلم "سوق النسا"، وكذا في إنتاجات أمازيغية مثل "تاييري إسيويدن" للحسين بيزغارن، وأيضا في أعمال المخرج الشاب عبد العزيز أوالسايح، مثل "الكنز أوري تكاملن" و"الحيلت توف العار" ، وغيرها.

نتيجة بحث الصور عن الامازيغي برداوز

وفضلا عن مسيرته كممثل، كتب برداوز سيناريوهات عدد من الأعمال منها "كرا إي كات يان دالهم نس" و"الكنز أوري تكاملن" و"الحيلت توف العار" و" تالوحت الواليدين" و"تيلاس نتيفاوين" و"تادمينين" و"تابرات" و"حماد القران".

وتخلل هذه المسيرة الطويلة، حصول الفنان برداوز، على جائزة أحسن سيناريو بمهرجان "إسني ن وورغ" بأكادير سنة 2007، وجائزة أحسن ممثل في الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي بورزازات سنة 2008 وجائزة أحسن دور رجالي في الدورة الثالثة لمهرجان "إسني ن وورغ" للفيلم الأمازيغي بأكادير سنة 2009 .