-->

الندوة الدولية لأحزاب اليسار تدين قمع حراك الريف وتطالب بتحرير المعتقلين

عبرت الأحزاب المشاركة في الندوة الدولية حول "اليسار وسؤال التغيير" التي نظمها النهج الديمقراطي يوم السبت 01 يوليوز 2017 بالدار البيضاء، عن إدانتها الشديدة لكل أشكال القمع التي تمارسها السلطات المغربية تجاه الحراك الشعبي عامة وحراك الريف خاصة.




وجاء في بلاغ صحفي وقعه حزب "بوديموس" بإسبانيا و"الحزب الشيوعي" اللبناني وحزب "العمل" البلجيكي وحزب "العمال" التونسي و"النهج الديمقراطي" المغربي ، أن "هذه الأحزاب تتابع بقلق كبير مستجدات وتطورات حراك الريف والحراك الشعبي في باقي جهات المغرب، واتساع حملات القمع والاعتقال والمحاكمات".

نتيجة بحث الصور عن الندوة الدولية حول "اليسار وسؤال التغيير"

معلنة تضامنها مع حراك الريف وكل الحراك الشعبي في باقي جهات المغرب، من أجل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومع النضال الديمقراطي للشعب المغربي.


وأدان البلاغ سياسة التهميش والاقصاء والتي تدفع الجماهير الشعبية بالريف إلى الاحتجاج على أوضاعها الحالية والدفاع عن حقوقها.

وطالبت الأحزاب اليسارية بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية هذه النضالات وبإيقاف المتابعات في حق نشطاء الحراك، وفتح  حوار مع نشطاء الحراك والاستجابة للمطالب الشعبية والتي تجمع كل الأطراف على مشروعيتها.