-->

عاجل : المفوضية السامية لحقوق الإنسان تقرر إرسال مراقبين دوليين لتتبع محاكمة نشطاء حراك الريف

قررت المفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة لمنظمة الامم المتحدة إيفاد مراقبين دوليين لمراقية محاكمة نشطاء حراك الريف .

حيث كشف أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي نشطاء الريف أن  مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بصدد إرسال مراقبين دوليين لتتبع محاكمة نشطاء   أحداث الريف بالمغرب، وعلى رأسهم زعيم الحراك ناصر الزفزافي، المتواجد منذ اعتقاله في سجن عكاشة بمدينة الدار البيضاء.



وفي تصريح لأحد اعضاء الهيئة لوكالة إخبارية قال أن إرسال مراقبين من طرف مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لتتبع ما يجري بالريف المغربي هو بمثابة تنبيه إلى المملكة المغربية، لأجل نهج سياسة الحوار مع نشطاء الحراك، عوض بسط المقاربة الأمنية وشن حملات اعتقال تعسفية في صفوفهم.



وأكد المتحدث أن حضور مراقبين عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لمتابعة أطوار محاكمة النشطاء، سيكون بهدف إعداد تقارير مفصلة حول القضية، لتقديمها للمفوض السامي والذي غالبًا ما سيتخذ قرارات حازمة، إذا ما عاينت المفوضية خروقات خطيرة تمس حقوق الإنسان”.

وقبل ذلك صرح المفوض السامي لحقوق الإنسان خلال كلمته الافتتاحية للدورة الخامسة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان، أن الدول العاجزة عن الالتزام بحقوق الإنسان تخون شعوبها ، وأن رفض تيسير الوصول وعدم التعاون مع هيئات الأمم المتحدة لن يحدَّ من التدقيق في سجل حقوق الإنسان لأي دولة .