-->

وزيرة نرويجية تعلن تتضامنها مع مطالب ساكنة الريف وتدعوا لإطلاق ناصر الزفزافي وباقي المعتقلين الابرياء

في سياق حملة التضامن الواسعة مع مطالب ومعتقلي حراك الريف و التنديد بالقمع المخزني للإحتجاجات الإجتماعية التي اندلعت باقليم الحسيمة منذ مقتل محسن فكري، عبرت وزير نرويجية عن تضامنها مع القضية بطريقتها الخاصة.

وجاء تضامن الوزيرة النرويجية عن طريق  التقاطها لصورة تحمل فيها العلم الأمازيغي وصورة قائد حراك الريف المعتقل تعسفا ناصر الزفزافي.


واستحسن العديد من انشطاء هذه البادرة، معتبرينها أداة اخرى للضغط الخارجي على الدولة المغربية من أجل إطلاق سراح معتقلي الريف والإستجابة لمطالب هذه المنطقة.

يشار إلى ان هناك لجان لدعم حراك الريف بالعديد من الدول والمدن الأوروبية، واخرى بالولايات المتحدة الامريكية ، حيث تنظم بشكل اسبوعي احتجاجات متنوعة تضامنا مع مطالب أهل الريف المشروعة.